الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

«الفرقة الشعبية» تطرب الصينيين بعروض تراثية

شهدت عروض الفرقة الوطنية للفنون الشعبية الإماراتية التابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع اهتماماً واسعاً وإقبالاً كثيفاً من مختلف شرائح المجتمع الصيني والعربي والدولي، في الدورة الثالثة لمهرجان الفنون العربية في جمهورية الصين الشعبية. وجاءت العروض لتعكس مدى تعطش ورغبة الجمهور في التعرف إلى تاريخ وتراث الإمارات ومعالم الأصالة وملامح الحضارة، فضلاً عن العادات والتقاليد وأنماط الحياة التي يتميز بها الشعب الإماراتي، كل ذلك عبر لغة واحدة يفهما العالم أجمع وهي لغة الفن. وقدمت فرقة «الفنون الشعبية» مجموعة من العروض الإماراتية نالت إعجاب الجمهور والمشاهدين سواء من الجانب الصيني أو العربي، كما تألقت الفرق الفنية العربية والصينية الأخرى بمجموعة من العروض. وحرصت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على تقديم مختلف الأشكال الفنية الإماراتية التراثية لدى مشاركتها في الدورة الثالثة لمهرجان الفنون العربية في جمهورية الصين الشعبية، وذلك عبر الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التي قدمت الفن التراثي الإماراتي. وشاهد الجمهور الصيني والعربي والدولي عروضاً مميزة كانت نتاج الرغبة التي تملكت الجميع والتحدي لتقديم أفضل ما لدى الفرقة الوطنية، إلى جانب تميز مشاركة الإمارات هذا العام بالقوة والفاعلية والأداء الجيد المتميز الذي لا يبهر فقط الصينيين وإنما العالم أجمع. واستطاعت الفرقة الوطنية في الدورة الثالثة من مهرجان الفنون العربية أن تتميز بتنوع مناشطها، وأن تشكل صورة بانورامية تعرض مفردات الفنون المختلفة وثراء التراث الإماراتي ومكونات الثقافة والقيم الفنية الرفيعة التي تعتبر بمثابة نبض الحياة الثقافية في الدولة.
#بلا_حدود