الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

فسيفساء موسيقية في «ابن بطوطة رحّالة الإسلام»

تستضيف «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» العرض الموسيقي العالمي الأول «ابن بطوطة رحّالة الإسلام» الذي يقدّمه الموسيقار الإسباني جوردي سافال، الحائز على جائزة غرامي، في حفل ينظم في شهر نوفمبر المقبل في أبوظبي. ويعتبر العرض جزءاً من «مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية» السنوي والذي يبدأ موسمه الجديد في شهر أكتوبر، ويستمر حتى شهر مايو 2015. وستنضم إلى جوردي سافال الفرقة الموسيقية Hespèrion XXI المتخصصة في الموسيقى التقليدية على مسرح قصر الإمارات في حفل يقام ليلة العشرين من نوفمبر المقبل. . وتتكون الفرقة من 16 موسيقياً يعزفون على آلات عربية تقليدية، يرافقهم الفنان المغربي إدريس المالومي أحد أمهر عازفي العود، ومن كبار الفنانين في العالم العربي. وسيكون العرض الموسيقي عبارة عن فسيفساء من القطع الموسيقية التي تجمع التقاليد الموسيقية في الوقت الذي كان يسافر به الرحّالة العربي الأسطوري ابن بطوطة، إذ سيقود سافال الحضور في رحلة عبر الزمان والمكان، ليعرض الموسيقى التاريخية التي كانت معروفة في القرن 14، حيث انطلق ابن بطوطة في رحلاته الشيّقة. وقد كانت يوميات ابن بطوطة التي دونها في كتابه «الرحلة» الأساس الذي اعتمد عليه جوردي سافال في عمله هذا. ويتبع العرض الموسيقي قراءات بالعربية للشاعر الإسباني مانويل فوركانو من مقالات الرحّالين، والتي ستمزج سحر الموسيقى بروعة الكلمات، لتصوّر لنا مغامرات ابن بطوطة التي قطعها عبر الشرق الأوسط في تركيا والعراق وإيران من عام 1314 حتى 1336. وأوضح مؤلف العرض الموسيقي الذي سيقدم لمرة واحدة فقط خصيصاً لمهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية سافال: «إنها فرصة رائعة لأكون جزءاً من هذا الموسم، وأشعر بالفضول لاكتشاف جمهور جديد وطريقة جديدة للاستماع والإحساس بالموسيقى. أشعر بفخر كبير لكوني جزءاً من قائمة الفنانين الذين سيحضرون لملء أجواء ليل ساحرة بالموسيقى الرائعة». وأفاد عضو مجلس إدارة «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» زكي نسيبة: «يشرفنا في أبوظبي الترحيب بموهبة موسيقية متميزة مثل جوردي سافال، فقد أحرز نجاحاً كبيراً في إحياء الموسيقى القديمة، وإحياء عرض موسيقي في أبوظبي لأحد أكثر الشخصيات التاريخية شهرة في العالم العربي».
#بلا_حدود