الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

«زايد التراثي» .. 20 يوماً في حضرة التاريخ بعروض واقعية

 اعتمد الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي 2014، مكونات ومناشط الدورة الخامسة لمهرجان الشيخ زايد التراثي. وتنظم مناشط الحدث في 20 نوفمبر المقبل ويستمر على مدار عشرين يوماً في منطقة الوثبة، إذ يشهد الكثير من المناشط التراثية بطريقة العرض الواقعي والتفاعل الحي. وينعقد المهرجان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه اللـه»، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وأكد الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان أن إطلاق اسم المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه اللـه على إحدى أكبر التظاهرات التراثية الإماراتية يأتي عرفاناً للدور المحوري الذي لعبه المغفور له في الحفاظ على الموروث الإماراتي، وأعطاه الأولوية بوصفه تاريخ الأمة وموطن فخرها وبوابتها إلى المستقبل. وجاءت جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه اللـه» لتكون امتداداً لما بدأه الوالد المؤسس، ومحطة أخرى على طريق تعزيز الإرث الحضاري للشعب الإماراتي وغرس قيمه ومبادئه الراسخة في نفوس الناشئة من أبنائه. ويعكس المهرجان نظرة واضحة وعميقة لتراث الإمارات تؤكد أن التطور الذي تشهده الدولة اليوم ليس وليد الصدفة، وإنما يستند إلى أسس حضارية وتاريخية يشكل الإنسان الإماراتي محورها، حسبما أفاد به مستشار صاحب السمو رئيس الدولة. وثمن الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان جهود لجنة المهرجان ودور جميع أعضائها، مشيداً بجدول المناشط وثرائه الذي يستند إلى رؤية واضحة تسعى إلى تعزيز توجهات المهرجان إلى العالمية، كما علق على حالة التنوع التي يحفل بها التاريخ والإرث الإماراتي، والتي تتضح جلية في تنوع بيئاته الأربع الصحراوية والبحرية والجبلية والواحات. وبدوره أكد مدير مكتب سمو الشيخ منصور بن زايد للشؤون الخاصة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان حميد النيادي أن اللجنة العليا المنظمة للحدث باشرت اجتماعاتها فور انتهاء مناشط الدورة الماضية، إذ عقدت اجتماعات مكثفة لكي تأتي هذه الدورة استثنائية بجميع المقاييس، مشيراً إلى أن فترة المهرجان مددت إلى 20 يوماً. ويتضمن جدول مناشط المهرجان لهذا العام الكثير من الأنشطة التي تحاكي تراث الآباء وتستحضر التاريخ الإماراتي بجميع تفاصيله وجزئياته المختلفة، مع تكريس الثراء والتنوع الطبيعي للدولة، الذي انعكس بدوره على ثراء الحياة الإماراتية، عبر استحضار الحدث للمفردات التي كونت الحياة في الدولة وتعتبر أساس البيئات المختلفة المكونة للتراث. وتستمر مناشط «زايد التراثي» في دورته الخامسة 20 يوماً تتضمن الكثير من الفقرات الجديدة، لتأتي تكملة لرحلة تراثية بدأت قبل أربعة أعوام وتتعزز عاماً بعد عام، كما تحاكي الباقة التراثية الإماراتية التي سيطلقها المهرجان جميع المجالات والمواضيع التي شكلت اهتمام الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب اللـه ثراه». ومن جانبه، أبان المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية محمد حاجي خوري أن المهرجان يحمل اسم شخصية غالية على قلب كل إماراتي وإماراتية، ونحن نفخر بأن نكون جزءاً من هذا المهرجان، إذ تشارك المؤسسة بـ 150 متجراً ستعرض فيها الأسر المواطنة منتجاتها. وفي السياق نفسه، أوضح مدير إدارة شؤون الخدمة العامة في مؤسسة أبوظبي للإعلام عبدالرحيم البطيح أن المهرجان مناسبة لها مكانتها في قلوب جميع الإماراتيين؛ فهي تحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه اللـه، وتذكرنا بجهود الوالد المؤسس في دعم التراث.
#بلا_حدود