الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

42 صورة تمزج المشاعر الإنسانية في «الانتماء»

يستضيف «ذي غاليري»، مركز الأعمال الفنية في «إعمار بافيليون»، في مدينة دبي مجموعة من أعمال المصور اللبناني الشهير كميل زكريا، تحت عنوان «انتماء»، فيما يستمر العرض حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري. وتذخر مجموعة «انتماء» بسلسلة من القصص التي تصور الحالات الاجتماعية والثقافية والعاطفية في حياة المغتربين، وتخضع مواضيع الصور لتغيير مستمر، يعكس التغيرات المتنوعة التي تجري في حياة أبطالها. وعمل زكريا على تصوير 42 شخصاً، وتقدم صوره مزيجاً من المشاعر التي تدخل في أعماق المشكلات الوجودية، والمسرات التي يعيشها الناس، وعمل بعدها على تجميع الصور التي تثبت اعتقاده أن الأفراد يملكون الكثير من القواسم المشتركة، تفوق اختلافاتهم، حيث تروي كل مجموعة صور قصةً قوية تحاكي عقل المتلقي. ويعد «ذي غاليري» في «إعمار بافيليون» من أحدث الوجهات الفنية والإبداعية في المدينة، امتداداً لأعمال التطوير المستمرة في «منطقة دار الأوبرا»، الوجهة الثقافية الحيوية في وسط مدينة دبي، والتي تشكل «دار دبي للأوبرا» أبرز معالمها، وستكون دار الأوبرا وجهة متعددة الأغراض لإقامة حفلات الأوبرا، وعرض الأعمال المسرحية، والحفلات الموسيقية، والمعارض الفنية، وعروض الأوركسترا والأفلام، والفعاليات الرياضية، والبرامج الموسمية. وأوضح العضو المنتدب لشركة إعمار العقارية أحمد المطروشي أن دبي تبرز اليوم كواحدة من أكثر الوجهات الثقافية والفنية حيوية، من خلال رعايتها المستمرة للفنانين والفن بشكل عام، وأنه بفضل النمو الملحوظ في عدد المعارض الفنية والاستجابة الواسعة للفعاليات المقامة فيها، مثل «آرت دبي»، عززت دبي مكانتها كوجهة مفضلة لمتذوقي الفن، وجامعي الأعمال الفنية والمبدعين. وأضاف أن وسط مدينة دبي يستقي من النمو الكبير الذي يشهده الحراك الفني المحلي، ما يتجسد في تنوع الفعاليات والمعارض التي يحتضنها «ذي غاليري» في «إعمار بافيليون»، وتسهم هذه الخطوات في إثراء المشهد الإبداعي، وإرساء معايير جديدة في مجال الدعم المقدم للقطاع الفني، من خلال التأسيس لمحور جديد للمعارض والفعاليات الثقافية والإبداعية.
#بلا_حدود