الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

«من ألف إلى باء» ١٠ أيام إماراتية في رحاب الفن السابع

اختار مهرجان أبوظبي السينمائي أحد الإنتاجات الإماراتية التي طال انتظارها٬ وهو فيلم «من ألف إلى باء» للمخرج علي مصطفى، ليدشن به اليوم مناشط دورته الثامنة. وارتفعت عدد أعمال المشاركة في المهرجان إلى 197 فيلماً طويلاً وقصيراً من 61 دولة، كذلك يتضمن برنامجاً للسينما العربية في المهجر، وأفلاماً بيئية، وأفلام جائزة حماية الطفل. وأفصح المهرجان الذي تنظِّمه twofour54 عن أسماء الضيوف الذين سيحضرون المهرجان بالإضافة إلى المخرجين والنجوم الذين سيحضرون حفل الافتتاح، وسيكون هذا الحفل نقطة الانطلاق الرسمية لأيام المهرجان العشرة. وأوضح مدير مهرجان أبوظبي السينمائي علي الجابري أن حفل الافتتاح هو نقطة انطلاق عشرة أيام تحتفل بالسينما العالمية والعربية، وفي هذا العام نكرم جميع أولئك الفنانين الذين أمضوا حياتهم المهنية في إغناء لغة الفن السابع وتطويرها وتقديم إبداعات تدوم عبر الزمن. ولا تتعلق التغييرات التي يشهدها المهرجان هذا العام بالشكل العام فقط، بحسب الجابري، إنما بنوعية الأفلام المستقطبة، إذ يتضمن البرنامج ثمانية أفلام عربية تعرض للمرة الأولى على مستوى العالم، والعرض العالمي الأول لتسعة أفلام روائية، بجانب الأفلام العربية المهمة التي تم عرضها في مهرجانات عالمية مثل «الوادي» لغسان سلهب، و«الأوديسا العراقية» للمخرج سمير، و«المطلوبون الـ 18» لعامر الشوملي وبول كاون، وغيرها. كذلك تشارك أفلام أخرى فائزة بجوائز في المهرجانات العالمية منها «فحم أسود، ثلج رقيق»، و«سبات شتوي»، و«حمامة جلست على غصن تتأمل في الوجود»، ولمزيد من التنوع سيختتم المهرجان بفيلم من نوع الرسوم المتحركة بعنوان «البطل الكبير 6». وأوضح الجابري أن المهرجان يقدم هذا العام فيلمين إماراتيين، أولهما فيلم الافتتاح لمخرجه الإماراتي علي مصطفى، إذ يفتتح المهرجان للمرة الأولى بفيلم إماراتي، ما يعتبر فخراً للمهرجان وسابقة في تاريخه، كما يشهد المهرجان فيلماً وثائقياً طويلاً لنجوم الغانم بعنوان «صوت البحر». ويشمل المهرجان عدداً من مسابقات الأفلام الطويلة، وهي: مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، آفاق جديدة، الأفلام الوثائقية الطويلة، جائزة حماية الطفل، مسابقة عالمنا، عروض السينما العالمية، بالإضافة إلى أفلام ضمن البرامج الخاصة، والأفلام القصيرة للهواة والطلبة ضمن مسابقتي أفلام الإمارات والأفلام القصيرة، وأفلام الكلاسيكيات المرمَّمة، وبرنامجاً خاصاً للأفلام العربية في المهجر. ويشمل برنامج المهرجان أفلاماً بعروض عالمية أولى، ففي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة نشهد فيلم «القط» لإبراهيم البطوط، وفي مسابقة آفاق جديدة نجد الفيلمين «صمت الراعي» لرعد مشتت، و«من ألف إلى باء» لعلي مصطفى، وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة أفلام «أم غايب» لنادين صليب، و«صوت البحر» لنجوم الغانم، و«قراصنة سلا» لمريم عدو وروزا روجرز، و«ملكات سورية» لياسمين فضة. ونشاهد في عروض السينما العالمية الفيلمين «كلنا معاً» من الإمارات، و«نمر صغير» لسيبريان فيال، كما يشهد المهرجان عرض الفيلمين «تشابك» للمخرج لي دون كون، و«أحلام إمبراطورية» لماليك فيتهال. وسيمشي عدد من النجوم على السجادة الحمراء ليلة الافتتاح لهذا العام٬ من بينهم الفائز بجائزة الإنجاز المهني المخرج الفرنسي الجزائري رشيد بوشارب. وللاحتفال بالعرض العالمي الأول لفيلم «من ألف إلى باء» سيقود المخرج علي مصطفى طاقمه وفريقه على السجادة الحمراء، ويتضمن الفريق الممثلين فهد أبو طريري٬ شادي ألفونس٬ فادي الرفاعي٬ عبد المحسن النمر، خالد أبو النجا وسامر المصري، وسينضم إليهم المنتجان محمد حفظي وبول بابودجيان. كذلك سيحضر الافتتاح العديد من نجوم العالم العربي مثل المطربة والممثلة التونسية لطيفة٬ ومن مصر الممثلون حسن يوسف٬ سمير صبري٬ نبيلة عبيد وبوسي، والممثلان السوريان سلافة معمار وقصي خولي٬ بالإضافة إلى المطرب والممثل اللبناني وليد توفيق. وستنضم إليهم على السجادة الحمراء نخبة من المواهب من منطقة الخليج العربي من أمثال الممثلين الكويتيين عبد الحسين عبد الرضا ومحمد المنصور وداود حسين٬ بالإضافة إلى النجم العماني إبراهيم الزدجالي، والممثل السعودي إبراهيم الحربي، والممثلة الإماراتية هدى الخطيب، والممثلين البحرينيين زهرة عرفات وعلي الغرير. وسيشهد حفل الافتتاح أيضاً المخرجون المشاركون بأفلامهم في فئات المسابقات والبرامج الخاصة٬ ومن ضمنهم المشاركون في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة كالمخرج الموريتاني الشهير عبدالرحمن سيساكو وفيلمه «تمبوكتو» و المخرج غسان سلهب والممثلتان كارول عبود ويمنى مروان عن فيلم «الوادي». ويحضر مخرج فيلم «ذكريات منقوشة على حجر» شوكت أمين كوركي مع منتجه مهمت أكتانش. وبالنسبة إلى الفيلم «قصص» سيحضر كل من المخرجة رخشان بني اعتماد والمنتج جهانغير كوساري. ومن المتقدمين لمسابقة آفاق جديدة يحضر حفل الافتتاح المخرج الأردني ناجي أبو نوار مخرج فيلم «ذيب»، والذي سيتسلم جائزة «فاراييتي» لأفضل مخرج من العالم العربي لهذا العام وأيضاً فريق الفيلم الهندي «شغيل الحب» وهم المخرج أديتيافيكرام سينغوبتا والمنتجان جاناكي باتاتشاريا وفيكرام موهينتا. ويشارك أيضاً مخرجو الأفلام الوثائقية في إضاءة السجادة الحمراء ليلة الافتتاح٬ ومن بين هؤلاء المخرج الهنغاري مارسيل جيرو عن فيلم «أطفال قابيل» والمخرج الفلسطيني عامر شوملي عن فيلم «المطلوبون الـ18» ٬ والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم عن فيلم «صوت البحر». ومن برنامج «السينما العربية في المهجر» سيحضر مخرج الفيلم العراقي القصير «الحرب» محمد الدراجي، والمخرج بدر بن حرسي عن «يوم جديد في صنعاء القديمة». وسيكون حاضراً أيضا بعض أبرز ممثلي صناعة الأفلام في المنطقة مثل إلياس أنتيباس٬ حكمت أنتيباس الأصغر٬ وليد الوادي٬ نشوة الرويني٬ عبد الحميد جمعة٬ مسعود أمرالله العلي٬ جمال الشريف٬ خليل بن كيران٬ هاني فارسي٬ ماريو حداد٬ ونواف الجناحي. وأفصح المهرجان عن أسماء صنَّاع الأفلام القادمين لحضور المهرجان في وقت لاحق٬ ومنهم الفائزة بجائزة الأوسكار الدنماركية سوزان بير مخرجة فيلم «فرصة ثانية»، المنتج السعودي محمد التركي مخرج فيلم «99 منزلاً»٬ والمنتجة كريستيان برودي والمخرج الفرنسي لوران كانتيه عن فيلم «العودة إلى إيثاكا»، والمخرج الإيطالي سافيريو كوستانزو والممثلة ألبا رورواتشر عن فيلم «قلوب جائعة»٬ والمخرج السوري طلال ديركي عن فيلم «العودة إلى حمص»، والمخرج المصري إبراهيم البطوط والمنتج والممثل عمرو واكد لفيلم «القط». وتأكد حضور كل من مخرج «بالوما اللذيذة» نذير مقناش والمخرج السويسري العراقي سمير لفيلم «الأوديسا العراقية»٬ بالإضافة إلى الأمريكي بيتر ساتلر مخرج فيلم «معسكر أشعة إكس»، والمخرج الهولندي الجزائري كريم طريدية لفيلم «العروس البولندية»٬ والمخرج الياباني الشهير تسوكاموتو شينيا لفيلم «نوبي (حرائق في السهل)» و الفرنسي سيبريان فيال مخرج فيلم «نمر صغير».
#بلا_حدود