الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الثقافة والتعليم أساسا تقبُّل الآخر والاعتراف بالتنوع

أكَّد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة احترام دولة الإمارات للأديان كافة، وحرصها على التعامل مع مختلف الجنسيات بروح التسامح والمساواة، انسجاماً مع التزامها بالدين الإسلامي الحنيف وتشريعاته السمحة، مؤكداً سموه أن الثقافة والتعليم يساعدان المجتمعات على تقبُّل الآخر والاعتراف بالتنوع والاختلاف كضرورة حضارية. وردَ ذلك إبان استقبال سموه في مكتبه بالجامعة الأمريكية في الشارقة الكاتب والروائي الأمريكي دان براون وجون إنغرام رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنغرام إندستريز اللذين يزوران الإمارة حالياً للمشاركة في مناشط الدورة الثالثة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، والتي تنطلق اليوم الأربعاء في مركز إكسبو الشارقة. وتناول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في حديثه مع ضيوف الشارقة أبرز المحطات التي مرت بها الجامعة الأمريكية في الشارقة، والجهود التي بذلت في سبيل التغلب على التحديات والانتهاء من الترتيبات اللازمة لافتتاح الجامعة، مشيراً سموه إلى أن الجامعة الأمريكية لعبت دوراً كبيراً في تخريج جيل مثقف وواعٍ من جميع الجنسيات، يمتلك فكراً مستنيراً، ويتقبل الآخر، ويتعامل معه باحترام وتقدير. واعتبر صاحب السمو حاكم الشارقة اهتمامه الشخصي بالتعليم ورعايته للمبادرات الثقافية ينبعان من شعوره بمسؤوليته الإنسانية وإيمانه بأن التعليم يعتبر أساس بناء الإنسان وركيزة كل حضارة على وجه الأرض، وعلى الجميع المساهمة في الخروج بجيل متعلم يمتلك عقلاً مفكراً ويعمل على تنمية المجتمع وتطوره، مضيفاً أن الديمقراطية والفكر المستنير لا يمكن أن يتحققا عبر إعطاء الأوامر وإنما عبر التعليم الذي تستند إليه الشعوب في تقدمها ونجاحاتها. وأكد سموه أن الشارقة ستغير المفاهيم الخاطئة التي أصابت عقول كثير من الشباب في بلدان العالم الإسلامي، وأوقعتهم في أيدي التيارات والجماعات الظلامية، وذلك عبر الجامعة القاسمية وبقية الجامعات في الإمارة التي ستعمل على جذب الطلاب إليها وتقديم التعليم الصحيح لهم وفق تعاليم الإسلام السمحة، وتعيدهم إلى بلدانهم بأفكار سليمة تنبذ التطرف وتتعامل مع المجتمع بتسامح. واصطحب صاحب السمو حاكم الشارقة الضيوف في جولة شملت الجامعة الأمريكية بالشارقة والمدينة الجامعية ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، إذ تعرفوا على مرافق وخدمات هذه الصروح التعليمية والبحثية ودورها في إثراء الحياة الثقافية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات والمنطقة. وأهدى صاحب السمو حاكم الشارقة في نهاية اللقاء الكاتب دان براون مجموعة من مؤلفات سموه باللغة الإنجليزية، كما وقَّع الكاتب الأمريكي في سجل ضيوف الجامعة.
#بلا_حدود