الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

نهيان يحضر ورشة صياغة استراتيجية الهوية الوطنية

اعتبر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وضع استراتيجية الهوية الوطنية هي الأساس المتين، لتحقيق التقدم والتطور في المجتمع فالرخاء والأمن والاستقرار ومكانة الدولةِ في العالم هي نِتاج الظروف المجتمعية السائدة، والتي تتشكل في إطارِ الشعور بالهوية والانتماء للدولة والقدرة على تحقيق الأهداف المشتركة. جاء ذلك إبان تدشين الشيخ نهيان بن مبارك أمس «ورشة صياغة استراتيجية الهوية الوطنية» والتي تنظمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على مدى ثلاثة أيام بحضور عدد كبير من القيادات وموظفي العديد من الوزارات والهيئات الحكومية. وفي بداية كلمته، أوضح وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع «أن هوية أبناء وبنات الإمارات تجسدت واقعاً وحقيقة، وبكل وضوح، في أعمال وأقوال مؤسس الدولة، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإن نظرة متأنية، إلى شخصية هذا المؤسسِ العظيم للدولة، إنما تطلِعنا على حقائق كثيرة». وتمنى الشيخ نهيان للحضور النجاح، في وضع استراتيجية الهوية الوطنية، وتحديد المبادرات التنفيذية، المرتبطة بها. وطالب الحضور بتحديد مفهومٍ واضحٍ للهوية الوطنية، باعتباره أمراً ضرورياً ولازماً، في تشكيل رؤيتنا لمستقبلِ هذا الوطن، بل وكذلك، في تحديد أدوارنا المتجددة والشاملة، في المنطقة والعالم. وشدد على أهمية التعمق أكثر في مفهوم الهوية الوطنية والتي هي بالأساس، اعتزاز بالجذور، والقيمِ والمبادئِ الخالدة، التي يقوم عليها التراث العربي والإسلامي ويجب أن يكون واضحاً للجميع، أنه من دون الالتزامِ القوي، بتعاليم الدين الحنيف، من دون القيم والمبادئ، التي نشأنا عليها لا يكون هناك اعتزاز بالوطن.
#بلا_حدود