الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الشارقة للشعر العربي تنطلق بتكريم الهدية وشمس الدين

كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس كلاً من الشاعر اللبناني محمد علي شمس الدين والإماراتي عبدالله حسن الهدية الفائزين بجائزة الشارقة للشعر العربي. ودشن سموه مناشط الدورة 13 من مهرجان الشارقة للشعر العربي والتي تنظمها دائرة الثقافة والإعلام ممثلة ببيت الشعر وتستمر حتى العاشر من الشهر الجاري. وأوضح رئيس دائرة الثقافة والإعلام سعاد عبدالله بن محمد العويس أن الكلمة العربية الشاعرة ساحرة البيان تتجلى مجدداً في رحاب الشارقة عاصمة الثقافة العربية والإسلامية لتضيء الوجود بمعاني الجمال وتؤكد القيم الجليلة والأفكار المتقدة النبيلة الساعية نحو تحقيق الارتقاء الإبداعي والتطور الثقافي. واحتل الشعر العربي ضمن حضارة الشرق مكانة مرموقة باعتباره ديوان العرب وفن القول الأول والنظم المشتمل على جمالية وبلاغة اللغة العربية، منوهاً بتكريم منظمة اليونسكو لصاحب السمو حاكم الشارقة في احتفال اليوم العالمي للغة العربية اعتداداً بدوره البارز وتقديراً لجهوده المخلصة في التأليف الرصين بالعربية مع رعايته الكريمة للغة العربية ومؤسساتها العاملة. وأضاف أنه تقديراً للشعر العربي ومبدعيه من كافة الأجيال، أنشأت الشارقة بيتاً للشعر ليكون حاضنا للشعراء ومتذوقي الشعر وملتقى للأمسيات الشعرية ومنظماً لمهرجانها الشعري. وأعرب الشاعران المكرمان في كلمتين لهما بهذه المناسبة عن بالغ تقديرهما للشارقة ولصاحب السمو حاكم الشارقة على ما يوليه سموه من رعاية كريمة واهتمام منقطع النظير للشعر العربي بشكل خاص وللآداب والفنون بمختلف أشكالها بشكل عام. وأمتع الشاعر محمد علي شمس الدين الحضور بقصيدة بعنوان «ثلاثة مطالع إلى الجميل» سبقها بكلمة قال فيها «اقبض على القصيدة بيدي كالقابض على الجمر ولا أكتمكم أني خائف، خائف على الأمة، خائف على اللغة، خائف على الشعر، فحين كبت الأمة كبا الشعر معها، وحين نهضت الأمة نهض معها الشعراء، والآن أنا يا أخوتي وأصدقائي ارتجف كالقصيدة». وأضاف «الشعر .. كالشجرة إن هبت عليها العاصفة تشبثت بالجذور والأصول، وإنه لأمر مهم جداً أن تعصم الشارقة الشعر في هذه اللحظة المفصلية بالذات وجميل جداً أن يكون بيننا سيد حاكم متنور يكتب المسرحية والقصيدة يحنو وينحني على الشعر، يعتبر الثقافة أفقاً للسياسة لأن هذه الأمة ستنهض بالثقافة، عاشت الشارقة عاشت القصيدة العربية حارسة للهوية». وأوضح الشاعر عبدالله حسن الهدية في قصيدته «الباحث عن ارم»: شرعت أبواب التفاؤل رامياً كل انتكاسات الزمان ورائيا وأتيت أبحث عن ثوابت حاضري أمشي وأزرع للسحاب سمائيا أمشي على إيقاع حلم عروبتي وأنا أردد للدنى أشعاريا وتخلل ذلك فقرة فنية بتقديم لوحة إنشادية بعنوان «وهج القصيد». ومن جهة أخرى، أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قراراً إدارياً بشأن إنشاء الموقع الإلكتروني الإخباري «الشارقة 24». ونص القرار رقم 1 لسنة 2015 أن ينشأ في إمارة الشارقة بموجب هذا القرار موقع إلكتروني إخباري يسمى «الشارقة 24» ـ «Sharjah24» يتبع مركز الشارقة الإعلامي ويصدر باللغتين العربية والإنجليزية على أن يكون المقر الرئيس للموقع في مدينة الشارقة ويجوز بقرار من رئيس المركز إنشاء فروع أو مكاتب له داخل الدولة أو خارجها. وأشار القرار الإداري إلى أهداف الموقع الإلكتروني بما يلي: أن يكون مرجعاً إخبارياً موثوقاً لكل أحداث الشارقة والإمارات ومجرياتها يوماً بيوم، واستقطاب واستحواذ اهتمام جميع المتابعين عبر تقديمه خدمات إخبارية متنوعة ومفيدة، وتوفير المعلومة الصحيحة والدقيقة للأفراد بالتنسيق مع الجهات المحلية والاتحادية المختصة. وحدد القرار الإداري جملة من الصلاحيات والاختصاصات للموقع الإلكتروني تلخصت في إيصال أخبار الإمارة والدولة إلى جميع أنحاء العالم عبر فضاء الإنترنت المفتوح وتغطية جميع الأحداث والمناشط التي تجري في الإمارة بشكل خاص والدولة بشكل عام بكل شفافية ومصداقية وإعداد المواد الإخبارية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعاقد مع الأشخاص الطبيعيين والاعتبارين لأغراض وغايات تشغيل وتطوير الموقع والاستعانة بالأجهزة المختصة في الإمارة للحصول على الدعم الفني والإداري وأي اختصاصات يحيلها له الحاكم أو المجلس التنفيذي.
#بلا_حدود