الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

رحلة استكشافية بالهجن من «حمدان لإحياء التراث»

ينظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث رحلة برية بالهجن تجوب إمارات الدولة لمسافة 200 كيلو متر وتستغرق عشرة أيام. وتنطلق القافلة من دبي 20 يناير الجاري، ويخوض المشاركون رحلة إلى الماضي عبر الصحراء البكر للإمارات، ليمضوا على خطى الآباء والأجداد في الدروب القديمة التي سلكوها في رحلاتهم على مدار العام للتجارة وفي الأعراس والترحال. ويخضع المشاركون النهائيون لدورة تدريبية مكثفة قبل بدء الرحلة للتعرف إلى كيفية التعامل مع الهجن والسفر في الصحراء لمسافات طويلة ومعرفة الاتجاهات من دون استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة. وتستخدم في الرحلة الوسائل والخرائط القديمة ذاتها التي اعتمد عليها الأجداد في رحلاتهم، فضلاً عن التعرف إلى الاتجاهات عبر تتبع مواقع شروق الشمس وغروبها. وتهدف الرحلة إلى إحياء التراث الإماراتي وترسيخ الهوية الوطنية وتعريف الشباب الإماراتي بتاريخ الآباء والأجداد ونمط الحياة التي عاشوها، وكيفية التعامل في الظروف والمواقف الصعبة، وكذلك لتمكينهم من القدرة على اتخاذ القرار، عندما تندر جميع سبل الراحة والتقنيات الحديثة. وأكد مدير إدارة المناشط في المركز إبراهيم عبدالرحيم أن الثقافة الإماراتية تتمتع بتراث غني يغطي جميع مناحي الحياة، وانطلاقاً من هدف المركز الاستراتيجي بتعريف الشباب الإماراتي بتراثهم وتعزيز الهوية الوطنية وغرس روح الانتماء لديهم، ينظم هذه الرحلة الاستكشافية لإحياء جانب مهم من التراث الإماراتي، وهو السفر بالهجن عبر الصحراء في ظروف الطقس القاسية. واشتهر الآباء والأجداد برحلاتهم بالهجن التي اشتهر بها العرب بشكل عام، ويسعى المركز إلى إتاحة الفرصة للشباب الإماراتي الذي يُعرف بعشقه للمغامرة والاستكشاف لتجربة هذا النمط التقليدي من الحياة، لربطهم بتراثهم بشكل عملي عبر التجربة وتعزيز العمل بروح الفريق الواحد.
#بلا_حدود