الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

«الشارقة للموسيقى 2» .. على أنغام الفلوت والماريمبا والجاز

تنطلق الدورة الثانية من مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية الجمعة المقبلة، على أنغام موسيقى الفلوت والزيلفون، إلى جانب الجاز وفرق هندية وكورال عربية تشارك من اثنتي عشرة دولة، وتستمر تسعة أيام بدلاً من أربعة في الدورة الأولى. وتوقعت إدارة المهرجان أن يتجاوز حضور الحدث أكثر من 60 ألف زائر. وأكدت لـ «الرؤية» رئيسة قسم المناشط في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) فاطمة الشويهي أن تذاكر حفل الافتتاح الذي سيُغني فيه كاظم الساهر نفدت قبل عشرة أيام من بدء مناشط المهرجان. ونظم المهرجان العام الماضي في إطار محدود وأماكن معينة، ولكن في هذه الدورة توسع كي يصل إلى أكبر عدد من الجمهور عبر حفلات تنظم في خمسة مواقع سياحية، فضلاً عن استقطاب أهم الأسماء العربية في عالم الفن منهم كاظم الساهر واختيار فرق موسيقية من 12 دولة. وأوضحت الشويهي أن وقت الحدث مُدِد لتسعة أيام بدلاً من أربعة، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي هو التعريف بالشارقة كموقع ثقافي ومعرفي عبر لغة العالم (الموسيقى). وتطرقت رئيسة قسم المناشط في «شروق» إلى معايير اختيار الفنانين والفرق وفي مقدمتها الاحترافية والجدة، إضافة إلى انتقاء الفنانين الملائمين لطبيعة الشارقة وجوهرها الثقافي، وجرى الاختيار بالتنسيق مع فرقة فرات قدوري. ورداً على سؤال «الرؤية» حول الهدف الرئيس من تنظيم الحدث، أكدت الشويهي أن المهرجان يسعى إلى التعريف بالشارقة ودورها الثقافي والحضاري بدليل أن الكثير من مواقع الاحتفال تسمح بدخول الجمهور مجاناً من دون أي مقابل مادي، كما يطمح القيمون على الحدث للوصول إلى مستوى المهرجانات العالمية مثل قرطاج وجرش. وبدوره، أفاد «الرؤية» مدير مركز فرات قدوري للموسيقى والمنسق العام للمهرجان فرات قدوري بأن إدارة الحدث حرصت على بلورة رؤية جديدة ومختلفة عن الدورة السابقة تركز على استقطاب أكبر عدد من الجمهور، عبر تطوير المناشط وزيادة عدد المواقع التي ستنظم فيها، إضافة إلى اختيار كوكبة من فناني العالم العربي. ويراهن قدوري على قدرة الشارقة للمنافسة بقوة مع غيرها من المهرجانات العالمية البارزة، نافياً فكرة أن يكون المهرجان منصة للسياحة الموسيقية، إذ إن الحدث يرسخ لثقافة موسيقية إنسانية في المقام الأول، ويظهر ذلك عبر اختيار كل من لينا شماميان، أميمة خليل، رئيسة دار الأوبرا المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم كعازفة فلوت، نسمة عبدالعزيز عازفة الزيلفون، وكمال مسلم عازف الجاز، فضلاً عن فنانين من إسبانيا وإيطاليا وفرق هندية وفرق كورال عربية. وتنطلق الجمعة المقبلة أولى حفلات الدورة الثانية من «الشارقة للموسيقى العالمية» مع الفنان العراقي كاظم الساهر (القيصر) في العاشرة مساء على مسرح المجاز. ويقدم الساهر في الحفل مجموعة من أغانيه التي تدمج بين البوب والموسيقى الكلاسيكية. وفي قلب الشارقة تقدم الفرقة الثلاثية (كانيلا) مع عضواتها الثلاث عازفة القيثارة البلغارية ليديا ستانكولوفا، عازفة الناي الكوبية مالينا إفيلا، وعازفة التشيلو الأرجنتينية كلارا أسوجي حفلاً يمزج بين الموسيقى الغربية واللاتينية في الثامنة من مساء الاثنين، ويعقبه حفل لعازف العود العراقي صادق جعفر في العاشرة. ويحيي الموسيقار الأردني كمال مسلم حفلاً في قلب الشارقة الثلاثاء مع العازفة الإيطالية فرانسيسكا بالاميدسي، كما يقدم عازف الغيتار البريطاني جيسون كارتر حفلاً آخر في المكان نفسه يتضمن عدداً من المقطوعات الشهيرة التي مزجها مع مؤلفاته الخاصة، ويشاركه الحفل العازف الفرنسي بيبي مارتينز. كما يستضيف مسرح القصباء حفلاً لعازفة الفولت صولو الدكتورة إيناس عبدالدايم بمشاركة عازفة الماريمبا صولو الفنانة المصرية نسمة عبدالعزيز، ويسدل الستار على مناشط الحدث الجمعة 25 يناير الجاري مع المطربة اللبنانية أميمة في جزيرة العلم مع عدد من أغنياتها التي تداعب مشاعر الجمهور.
#بلا_حدود