السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

في افتتاحية «مرامي» .. الفن قوة ناعمة ترتقي بالإنسان

اعتبرت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، الفنون القوة الناعمة التي ترتقي بذائقة الإنسان تجاه الحياة فيحافظ عليها كما يحافظ على حياته وحياة الآخرين. وأوضحت سموها في افتتاحية العدد الجديد من مجلة «مرامي» الصادرة عن المجلس أن الفن التشكيلي لغة عالمية يشترك الصغير والكبير في صياغة حروفها وهو يقرأ لوحة هنا أو صورة هناك أو عملاً منحوتاً برؤية فنان وفكرة. وأضافت سموها في الافتتاحية التي جاءت تحت عنوان «القوة الناعمة» والتي سلطت الضوء على بينالي أطفال الشارقة «هذا الفن هو أجمل القوى الناعمة ـ كما يطلق عليه ـ وأرقاها وأكثرها شفافية ووصولاً إلى ثقافات العالم». وتابعت:«نولي اهتمامنا الشخصي لكل ما من شأنه دعم هذا الفن والارتقاء به وقيادة النجوم الموهوبة فيه، سواء الصغيرة التي لا تزال تستقطب شعاعها من تجارب غضة وخبرات من سبقوها أو الكبيرة التي توهجت وأثرت معرفتها بالفن وممارساته عبر العديد من البرامج والمشاركات التي تؤكد نجوميتها المؤثرة في الثقافة الإنسانية». ونوهت:«ولا تزال تعمل على إبقاء هذا الوهج ليعبر عن تطور المجتمع الذي نشأت فيه وقوة أخذه بالثقافة والمعرفة والعلم باعتبار ذلك كله الهوية التي تعكس جدية التوجه إلى تحقيق المنجز البشري الأسمى وهو العيش في سلام وأمان مع البشر كافة، بغض النظر عن فروقات خالق أرادها للبشر كي يحقق مبدأ التعارف والتراحم والتسامح، التي لا تعمر الدنيا إلا بها». واختتمت سموها مقالها «إن بينالي أطفال الشارقة في دورته الحالية يؤكد مسارنا باتجاه جعل القوة الناعمة هي القوة الضاربة في أرض الإنسان وفي قلبه وفكره، وهو بمثابة تربية أخلاقية وعلمية وثقافية للطفل تساعده على استيعاب حاجات المستقبل في وطنه ومجتمعه والمجتمع الإنساني كله، بل حاجاته الذاتية في أن يكون متزناً في أفكاره وسلوكه، منطلقاً نحو طموح القيادة والإنجاز والمشاركة في إعلاء بناء النهضة في كل المجالات التي يولي العالم لها اهتماماً متزايداً كي يستقر ويأمن.. الفن أحياناً يكون منطلقاً لكل ذلك».
#بلا_حدود