الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

معاناة اللاجئين بريشة 85 طفلاً

التأم 85 طفلاً في ورشة فنية نظمها المركز الثقافي وتنمية المجتمع في عجمان تحت عنوان «تراحموا»، والتي تستهدف تعزيز وتنمية روح التكافل في نفوس الصغار وحثهم على عمل الخير. وشهدت الورشة التي أشرف عليها الفنان التشكيلي الإماراتي إبراهيم العوضي مشاركة أطفال ومعلمات وأولياء أمور والذين بدورهم قدموا تبرعات مادية للاجئين في المخيمات. وتأتي الورشة من منطلق المسؤولية المجتمعية التي يتصدى لها المركز بحسب نائب المدير بدرية الحوسني التي أكدت أن الورشة استهدفت إكساب الأطفال ثقافة العمل الخيري ومحاولة التخفيف عن أقرانهم الذين يعانون في المخيمات. واعتبرت الحوسني هذه الورشة فرصة جيدة لتفجير طاقات الأطفال في لوحة قد تكشف عن موهبة فنية ينتظرها مستقبل مشرق، لا سيما أن هناك مشرفين يقدمون عصارة خبراتهم للطلبة بداية من أساسيات الرسم وانتهاء بأساليبه، كذلك يجتهدون في تصحيح الأخطاء الفنية التي يقع فيها الصغار لكي يتمكنوا من تداركها مستقبلاً. وأسهمت الورش التي ينظمها المركز وفقاً لنائب المدير في اكتشاف مجموعة من المواهب الصغيرة التي تحتاج إلى الرعاية لكي يكونوا فناني الغد. وأكدت الحوسني أن فناني المركز يعملون على احتواء المواهب الصغيرة ويتعاملون معهم بشكل خاص، لافتة إلى أن الجميع يعمل وفق استراتيجية وزارة الثقافة، إذ يعتبر المركز الثقافي في عجمان معملاً ثقافياً يعمل على تعزيز الموروث الثقافي. ويعمل المركز على استقطاب واحتضان المواهب سواء من الشباب والأطفال والارتقاء بمستواهم الفكري والمعرفي من أجل النهوض بالساحة الثقافية.
#بلا_حدود