الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

الحصن .. الوطن

تقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة المسيرة الوطنية الاحتفالية التي انطلقت أمس من قصر المنهل إلى قصر الحصن إيذاناً بانطلاق الدورة الثالثة من مهرجان قصر الحصن الذي تمتد مناشطه حتى 21 فبراير الجاري في أبوظبي. وأكد سموهما أن مهرجان قصر الحصن أثبت حضوره الفاعل والمتميز في ترسخ قيم الأصالة وتعزيز الفخر بالإرث العريق بما يتضمنه الحدث من مناشط وبرامج تقدم التراث المادي والمعنوي الإماراتي وإبراز معالمه التاريخية. وثمن سموهما جهود جميع الجهات والمؤسسات الوطنية في التمسك بمفردات الهوية الأصيلة لمجتمع الإمارات والفخر بها كونها أحد المكونات الأساسية والمحورية لتاريخ هذا الوطن. وأبان سموهما أن أرض الإمارات تزخر بقصص الكفاح والتضحيات وصلابة الإرادة والعزيمة التي تميز بها أجدادنا وآباؤنا وهم يكابدون مشقة الحياة وقسوتها وظروف المعيشة الصعبة ودفاعهم عن تراب أرضهم، وهي قصص ستبقى ماثلة أمام أعيننا وأعين الأجيال المقبلة نستمد منها روح العمل والصبر والمثابرة لتحقيق الأفضل والأحسن لوطننا وأبنائنا. وشارك في المسيرة وحضر مناشط الحدث سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية. كما شهد المسيرة والحدث الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة. وحضر الاحتفالية أيضاً سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وتعرف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والحضور إلى ما يضمه مهرجان قصر الحصن في دورته الجديدة من مناشط ثقافية وتراثية واجتماعية، توزعت في مواقع مختلفة من ساحة الحدث التي تعكس البيئات المتنوعة لمجتمع الإمارات وأنماط الحياة والعيش قديماً في بيئات البحر والبر والواحات، فضلاً عن خطط تفعيل أدوار المجمع الثقافي باعتباره منارة حضارية ومعرفية وعلمية رسخت العاصمة أبوظبي على خارطة الثقافة العربية. وتفقد سموهما باحة قصر الحصن الداخلية وما تتضمنه من مرافق ومعالم رسخت من موقع الحصن باعتباره معلماً وطنياً أصيلاً وصرحاً تراثياً متفرداً. واطلع سموهما أيضاً على خطط الصيانة والترميم القائمة حالياً للقصر وأعمال التنقيب وعمليات المسح الجيوفيزيائي التي كشفت عن بقايا أساس بناء مجلس قديم كانت مواد البناء فيه من أحجار مرجانية وبحرية لها خاصية حفظ درجة الحرارة للمبنى في الليل والنهار. واستمع سموهما إلى شرح حول الأبراج القديمة للحصن والتي استخدمت للمراقبة بهدف الحماية وتوفير الأمن والأمان لسكان المنطقة، وللدلالة على وجود مصادر المياه في هذا المكان الذي بني في ستينات القرن الثامن عشر بأوامر من الشيخ ذياب بن عيسى آل نهيان. بعدها زار سموهما معرض قصر الحصن واطلعا على عدد من المجسمات القديمة والمقتنيات الأثرية التي وجدت في قصر الحصن، إضافة إلى اللوحات التفاعلية التي تعرف بمكانة القصر وقصة نشأته وتطوره ودوره البارز والحيوي في رسم خريطة أبوظبي ومدى تفاعل سكان المنطقة مع الحصن. واطلع سموهما على جهود التوثيق التاريخي الشفاهي للذين عايشوا وعاصروا مسيرة قصر الحصن منذ البدايات مروراً بفترات ومراحل تطوره، ودور الحصن في انتقال الحكم إلى جزيرة أبوظبي. وشارك سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وسمو ولي عهد عجمان، وعدد من الشيوخ في أداء إحدى اللوحات الشعبية، معبرين عن فرحتهم ومشاركتهم أبناء الوطن احتفالهم بهذه المناسبة الوطنية التي تجسد تاريخ وتراث أبناء المنطقة وما تزخر به من موروث أصيل وعريق.