الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

الإمارات محطُّ أنظار المبدعين والفنانين العالميين

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أن الإمارات أصبحت محطّ أنظار المبدعين من مفكرين وكتاب وفنانين في العالم، بما تحتضنه من مشاريع فنية وثقافية ارتقت برسالة الثقافة عموماً لا سيما بما تنظمه من مهرجانات فنية كبرى وما تستقطبه من كفاءات ومواهب في جميع مجالاتها. وأشار سموه إلى أن الإمارة أخذت على عاتقها مهمة تعزيز الحركة الثقافية الفنية والنهوض بدور مؤثر في الخارطة الثقافية العالمية لما للثقافة من دور نبيل يعزز حضور الإمارات الإنساني العالمي، فضلاً عن كونها عنوان تحضّر الشعوب وأصالتها. ورد ذلك لدى استقبال سموه صباح أمس في قصر الرميلة رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي للهيئة الدولية للمسرح التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بمناسبة احتضان الفجيرة الاجتماع الـ 140 للمجلس التنفيذي. ورحب سموه بأعضاء المكتب التنفيذي في الإمارات، مجدِّداً حرص الفجيرة على إنجاح أعمالهم من منطلق التزامها بدعم أعمال الهيئة الدولية للمسرح، ابتداء من تدشين المكتب الرئيس للهيئة في الإمارة، واحتضان اجتماعاتها، والإسهام في تعزيز التعاون الإقليمي والدولي فيما يختص بعملها، والعمل على رفع درجة التعاون في مجالات الإبداع بين جميع المسرحيين من تشجيع ودعم الاتفاقيات والتفاهمات المسرحية العربية والدولية. وتقدَّم رئيس الهيئة الدولية للمسرح المهندس محمد سيف الأفخم وأعضاء المجلس التنفيذي للهيئة بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على دعم سموه المستمر للهيئة وبرامجها المختلفة في جميع أنحاء العالم. واحتضنت الفجيرة أخيراً اجتماع المجلس التنفيذي للهيئة الدولية للمسرح الذي عقد للبحث في عدد من القضايا المتعلقة بتطوير الحراك الثقافي والفنون الأدائية على مستوى العالم، فضلاً عن مناقشة أنشطة وبرامج الهيئة ومشاريعها الدولية على مدى العامين المقبلين، إضافة إلى موضوع الميزانية والتجهيزات الخاصة بتدشين المقر الإقليمي للهيئة الدولية للمسرح في مدينة شنغهاي الصينية.