الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

«دبي كانفس1» .. إبداعات وهمية تتجسد 3D

 انطلقت في دبي أمس مناشط مهرجان دبي كانفس الثقافي الفني الذي ينظمه براند دبي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على مدى أسبوع كامل، ويستمر الحدث حتى السابع من مارس الجاري في منطقة ذا بييتش مقابل جميرا بييتش ريزيدنس. ويشارك في المهرجان كوكبة من أشهر فناني الرسم ثلاثي الأبعاد في العالم وهو الموضوع الرئيس للدورة الأولى من الحدث الذي سينظم كل عام. ويأتي المهرجان الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة متناغماً مع توجهات نشر ملامح الإبداع في ربوع دبي وتأصيل قيمته في نفوس مجتمعها وتحويلها إلى متحف مفتوح، انطلاقاً من أهمية الإبداع كركيزة من الركائز المهمة التي اعتمدت عليها النهضة الشاملة للدولة وأساس للمشاريع والمبادرات النوعية التي شملتها تلك النهضة. ويترجم الحدث استراتيجية «براند دبي» الهادفة إلى تقريب المجتمع من الإبداع في جميع صورة وقوالبه، فضلاً عن توفير منصة مهمة للتواصل بين الطاقات المبدعة الإماراتية مع نظرائها من مختلف أنحاء العالم. ويتحول المهرجان إلى ساحة للتباري الفكري والإبداعي وملتقى للتعرف إلى الخبرات المتميزة في هذا المجال، لاسيما أن الحديث يستضيف كوكبة من أهم الفنانين العالميين الذين برعوا في صنف فني جديد يعرف بالرسم ثلاثي الأبعاد، وتعتمد فكرته على الرسم من منظور معين يمنح من يشاهد الصورة شعوراً وهمياً بوجود عمق وهمي وبعد ثالث وغير حقيقي في الصورة ثنائية الأبعاد. ويقدم الحدث بالشراكة مع كل من المكتب الثقافي التابع لحرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وميراس القابضة، تجربة لا تنسى لمحبي الفنون في دبي، عبر استضافة مجموعة من أكبر وأشهر فناني الرسم ثلاثي الأبعاد في العالم. ويأتي في مقدمة الفنانين كيرت وينر مبدع هذا الفن ومبتكر مدرسته التي تمثل أحدث الاتجاهات الفنية والتي حققت انتشاراً سريعاً حول العالم لما يتسم به من قدر كبير من الإبداع ولشعبيته الواسعة، إذ إن البيئة الأساسية لهذا الفن هي أرضيات وحوائط الطرق والشوارع، ما يتيح لأعداد كبيرة من الناس مشاهدته والاستمتاع به. ويتخلل مهرجان دبي كانفس في إطلالته الأولى الكثير من الأنشطة ذات الصلة والتي تشمل محاضرة يلقيها الفنان كيرت وينر، إضافة إلى ورش عمل متخصصة تتيح للجمهور فرصة الاقتراب أكثر من أحدث الفنون. وروعي في الحدث أن يكون ملائماً لجميع الفئات العمرية، إذ لم يغفل المهرجان أهمية تعويد النشء على الفن منذ الصغر فأفرد ركناً خاصاً يتضمن منطقتين مخصصتين للأطفال لممارسة الهوايات الفنية وتعلم أصول ومبادئ الرسم بمنظور ثلاثي الأبعاد. ويشارك في «دبي كانفس 1» الألماني بيتر ويسترنك، المكسيكي خواندرس فيرا، الإيطالي أنتوني كابتو، والأمريكية جولي كيرك بورسيل، وغيرهم من أعلام هذا الفن الحديث الذين سيتاح لزوار المهرجان متابعتهم والتفاعل معهم لدى تنفيذ أعمالهم يومياً في «ذا بييتش».
#بلا_حدود