الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

6 مواصفات للبطل في «رافي بركات وسر الرمال الغامضة»

يكشف الداعية الإسلامي عمرو خالد أن افتقاد المجتمع العربي لنموذج البطل هو الذي حفزه على تأليف أولى رواياته «رافي بركات وسر الرمال الغامضة». وأضاف أن كل النماذج البطولية لا تشبهنا، وأنه يدين بالفضل في إصدار الرواية التي كتبت بين القاهرة ولندن لقراءته أدب الرحلات وبرنامج (بسمة أمل) الذي يقدمه، إضافة إلى تشجيع صديق له. ويستشهد خالد في أنحاء متفرقة من الرواية بآيات قرآنية وأدعية وقصص. ويقول «اكتشفت أن ثقافة الإنسان الشخصية تنعكس دون أن يدري على كتاباته». ويحدد خالد ست نقاط يتمتع بها البطل، إذ لا بد أن يكون نبيلاً، أخلاقياً، إنسانياً، يقوم بعملية إنقاذ، يسعى إلى التطوير، أن يكون معاصراً جداً، وتنطبق هذه النقاط الست على بطل الرواية رافي. والهدف الذي يسعى إليه رافي في الرواية يتلخص في تعليم أهل قريته واستغلال الكنز الموجود في أرضها الرملية. كما أن رافي يتمتع بالإنسانية والأخلاق وتظهر هاتان الصفتان من خلال علاقته بأبيه وأمه وعلاقته بعمه الذي كان يعامله بقسوة كما تبدوان في علاقته مع صديقه المسيحي صافي. وعلى امتداد أحداث الرواية ينقذ رافي تاج محل من الانهيار كما يحاول إنقاذ أهل قريته من الجهل من خلال تعليمهم وتطويرهم لكي يصبحوا فاعلين في المجتمع.
#بلا_حدود