الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تصاميم تفاعلية في «1971 للفنون البصرية»

 دشن «مرايا للفنون» أمس مركزاً مبتكراً للفنون البصرية المعاصرة تحت عنوان «1971»، في جزيرة العلم ـ الشارقة، ويهدف إلى أن يكون منصة فنية مخصصة للمعارض المؤقتة والدائمة، والنقاشات الغنية في جميع أشكال فنون التصاميم التفاعلية والتكنولوجيا الحديثة. واستوحى المنظمون اسم المركز الجديد من العام الذي نُصبت فيه سارية علم الاتحاد في سماء الدولة عام 1971. ورد ذلك في مؤتمر صحافي حضره المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» أحمد القصير، ومدير مركز مرايا للفنون يوسف موستكيلو، ومدير إدارة التثقيف البيئي والخدمات في شركة الشارقة للبيئة ميرا تريم، ومدير معرض أيام التصميم في (دبي سيريل زاميت). واحتفاءً بتدشين المعرض الجديد يستضيف «1971» معرضاً فنياً صديقاً للبيئة، يحمل عنوان «زيرو» يسلط الضوء على كيفية المحافظة على البيئة عبر الأعمال الفنية المشاركة غداً في مقرة الجديد ـ جزيرة العلم. وأكدت لـ «الرؤية» مديرة إدارة التثقيف البيئي والخدمات في شركة الشارقة للبيئة «بيئة» ميرا تريم، أن معرض (زيرو) يحتفي بتدشين مركز 1971، وتميزت الأعمال الفنية التي أشرفت الشركة على اختيارها بانطلاقها من الأوساط الإبداعية، إذ تستهدف تقليل النفايات إلى أدنى المستويات بهدف المحافظة على البيئة. ويجسد «زيرو» رسالة «بيئة» في الوصول إلى مجتمع خالٍ من النفايات، إذ كُلف الفنانون بتوظيف مفهوم انعدام النفايات في أعمالهم الفنية التي يضمها المعرض. بدوره، أفاد المدير التنفيذي للعمليات في «شروق» أحمد القصير، بأن مركز 1971 يعد من المشاريع المهمة التي تؤكد أهمية تبني الحركة الفنية وإثرائها بالأعمال الإبداعية التي تفيد المجتمع، عبر تشجيع وتوفير الحوافز للمشاريع الاستثمارية في الشارقة، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل على تطبيق هذه المنهجية في جميع الجوانب. وأبان أن المركز سيخرج عن نطاق الصالات الفنية، ليتحول إلى ساحة للحوار والنقاش الفني المرتبط بالتصميم، مؤكداً أن مشاركة المجتمع تعد جزءاً جوهرياً من استراتيجية الهيئة. من جانبه، أوضح مدير مركز مرايا يوسف موستكيلو أن الهدف من إطلاق «زيرو» يتمثل في تحفيز المواهب الفذة ودفعها إلى التفكير، فضلاً عن توسيع حدود التصميم عبر مواد معاد تدويرها. وأفصح أن تسمية المعرض بـ «زيرو» يأتي إشارة إلى هدف «بيئة» في الوصول إلى مجتمع خالٍ من النفايات. ودعا مركز مرايا للفنون وشركة الشارقة للبيئة، المصممين إلى تقديم مقترحاتهم لتنفيذ الأعمال الفنية المعاد تدويرها في أي من مجالات الديكورات الداخلية والأعمال التركيبية والأبحاث. وتنوعت تصاميم المواهب المشاركة في المعرض، بين أعمال فنية مزجت المواد الصناعية بالعضوية وأساليب فنية مبتكرة، تهدف جميعها إلى الحفاظ على البيئة.
#بلا_حدود