الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

«غناوي بن سيف» .. معالجة مسرحية لأزمة إنسانية

يعالج العرض المسرحي «غناوي بن سيف» لفرقة مسرح دبي الشعبية أزمة إنسانية لشاب كان ضحية أفعال ظلم والده لأهل قريته، الأمر الذي يجبره على العزلة وحيداً عقب وفاة الأب الظالم خوفاً من بطش أهل القرية به. وطرح العرض في ثاني «أيام الشارقة المسرحية» سؤالاً من يتحمل وزر الآباء في المجتمع وخطاياهم، إضافة إلى التطرق إلى مدى تناغم نوعية العروض المسرحية المقدمة مع المستوى القوي لـ «أيام الشارقة المسرحية». وشارك في تمثيل العمل أمس على خشبة مسرح قصر الثقافة، فيصل علي، وريم الفيصل، إلى جانب عبدالله أنور وفؤاد القحطاني، وعادل خميس، إضافة إلى مجموعة كبيرة من الشباب يقفون لأول مرة على خشبة المسرح. وأفاد مؤلف ومخرج العمل عبدالله صالح بأن طاقم العمل مجموعة من الشباب الممثلين الهواة، معترفاً بأنهم غير محترفين، إذ لا يوجد معاهد مسرحية تخرج لنا طلاباً متمكنين. وتدور القصة حول «سيف» الذي كان ضحية أفعال والده «النوخذة» الذي نكَّل بأهل القرية وقهرهم، وبعد موته تحمل ابنه سيف تداعيات ما قام به والده فيصاب بمرض جلدي يجبره على الانعزال عن الناس، وبالرغم من ذلك يتوعده الجميع بالانتقام والقتل بسبب والده.
#بلا_حدود