الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

فهدة بنت سعود في ضيافة مركز جمعة الماجد

 استقبل مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث البارحة الأولى رئيسة مركز الدراسات والأبحاث في مؤسسة الملك سعود الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود، يرافقها نائب رئيس المركز عبدالعزيز آل عبدالله والمشرف العام على مكتبة المؤسسة فؤاد المغامسي. وتهدف الزيارة إلى التعرف إلى المركز وأنشطته وتبادل الخبرات، إلى جانب البحث في سبل التعاون الثقافي مستقبلاً. وتجولت فهدة بنت سعود في أقسام المركز بدأت جولتها من قسم الثقافة الوطنية الذي يركز على الكتب والمراجع والدوريات المتعلقة بالدولة. وركزت على البحث عن المراجع التي تتحدث عن العلاقات الثنائية بين السعودية والإمارات، واطلعت على معرض الإمارات في ذاكرة الزمن وأبدت إعجابها بالتطور العمراني الذي وصلت إليه الدولة. كما زارت معرض مسيرة العطاء، وقاعة المطالعة التي تجري فيها خدمة الباحثين، واطلعت على طريقة التواصل مع الباحثين وسرعة تلبية طلباتهم. وتوجهت إلى قسم المكتبات الخاصة الذي يضم أكثر من 90 مكتبة خاصة لعدد من العلماء والأدباء المشهورين، وأثنت على العدد الكبير والشخصيات المتميزة التي اقتنى المركز مكتباتها الخاصة ليتيحها للباحثين والدارسين. وثمن جمعة الماجد الزيارة، موجهاً الدعوة إلى فهدة بنت سعود لزيارة كلية الدراسات الإسلامية والعربية التي تولي اهتماماً خاصاً بتعليم المرأة والوصول بها إلى أعلى الدرجات الأكاديمية، إذ خصصت الدراسة في مرحلة الماجستير والدكتوراه للإناث فقط.
#بلا_حدود