الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

مجاراة بين الفصيح والنبطي في «أمير الشعراء»

انطلقت أمس الأول رحلة البحث عن أمير الشعراء في الموسم السادس من على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بمشاركة 20 شاعراً من 12 دولة هي «مصر، العراق، تونس، سوريا، اليمن، عمان، السودان، موريتانيا، الأردن، السعودية، فلسطين، والمغرب» دخلوا في مباراة بين الفصيح والنبطي. ودشن 20 شاعراً بالأمس أقماراً في سماء الشعر العربي الفصيح بعد شوق ولهفة وترقب من قبل الجماهير المنتظرة بعد انتهاء الموسم الخامس، حيث يتنافسون على إبداع الكلمة وجمال الحروف، وبين فرح التأهل وحزن الخروج من المنافسة. وشهدت الحلقة المباشرة الأولى من البرنامج أصواتاً شعرية متميزة، أربعة أصوات أتت لتنير سماء العاصمة أبوظبي بالشعر الحديث والجميل، وقد نالت قصائد الفرسان الأربعة «حيدر العبدالله من السعودية، ضياء الكيلاني من مصر، لؤي أحمد من الأردن، نذير الصمعيدي من العراق» إعجاب اللجنة على الرغم من إبداء بعض الملاحظات إلاّ أن ثالث الفرسان لؤي أحمد من الأردن تفوق على من معه في الحلقة، إذ استطاع كسب نقاط لجنة التحكيم. وكان ضيفا الحلقة الشاعر الكويتي بدر بندر العتيبي نجم شاعر المليون، والشاعر العماني هشام الصقري أحد نجوم أمير الشعراء، حيث قدم كل منهما قصيدة جارى فيها زميله فقدم العتيبي قصيدة نبطية في حين رد الصقري عليه بقصيدة من شعر الفصحى. وكانت انطلاقة الأمسية غنائية بامتياز إذ قدم المطرب الإماراتي حسين الجسمي والسعودي عبادي الجوهر أوبريتاً غنائياً بعنوان «تشبه الأوطان دوماً أهلها». ، تدور فكرته عن تميز العلاقات السعودية الإماراتية وقوة الروابط بينهما على المستويات الشعبية والرسمية، وللتعبير عن مدى تقدير الدولتين لعمق روابط الصداقة والتعاون بينهما، وقام بكتابة كلمات الأوبريت الشاعر الإماراتي كريم معتوق، أمير شعراء الموسم الأول، والشاعر السعودي جاسم الصحيّح الذي حاز المركز الثالث في الموسم ذاته.
#بلا_حدود