الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

قصص مصورة لمواجهة التطرف الديني والعنف

سخر الرسامان مصطفى حسنين وغوهار أفتاب فنّهما لمحاربة التطرف الديني والعنف في مشروع بدآه بعد ارتكاب مسلحي حركة طالبان باكستان مجزرة راح ضحيتها 150 شخصاً معظمهم من الأطفال في بيشاور آخر العام الماضي. وبدأ الرسامان البحث عن الوسائل التي يمكن أن تحصن المجتمع في وجه التشدد الأعمى، وليس الاكتفاء بالتحركات التضامنية مع الضحايا وعائلاتهم والتي تكتفي بذرف الدموع والتعبير عن المشاعر، من دون أن يكون لها أي أثر في مواجهة العنف. وكانت النتيجة كتاباً من القصص المصورة بعنوان «الحراس»، وهو يروي قصة مجموعة من الأصدقاء في الجامعة، يقلقهم ابتعاد صديق لهم عنهم، وانتسابه إلى جماعة دينية متشددة. تعلن أن أهدافها اجتماعية، ولكن يشتبه في أن لها أهدافا أخرى قاتمة.
#بلا_حدود