الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

تكثيف وُرش العمل

يعد مهرجان الشيخ زايد التراثي 6 مقصداً مهماً للكثير من الأسر الإماراتية والمقيمة في أيام الإجازة الأسبوعية، حيث الاستمتاع بالأجواء التراثية في طقس معتدل. ويتوافد إلى أرض المهرجان مئات الأسر الإماراتية والخليجية والعربية والأجنبية، بعدما أخذ المهرجان الصبغة العالمية وأنشأ أجنحة دولية تعرض التراث الخليجي والعربي والإسلامي والعالمي، ليصبح وجهة ثقافية تراثية ترفيهية من الدرجة الأولى. من جانبه، طالب عبيد المهيري بضرورة تنظيم رحلات جماعية لطلاب المدارس لتعريف الجيل الجديد بتراث الأجداد، وتعميق هويته وانتمائه. وأشارت نورا الخميري إلى أهمية تكثيف ورش العمل لكي يتفاعل معها الزوار ويجيدون حرف الأجداد، مع تنظيم معارض أشبه بالأسر المنتجة لبيع المنتجات الفلكلورية للزوار والمقيمين والسياح. بدوره، أكد سلطان الشامسي الذي يتنقل بين أجنحة المهرجان رفقة أبنائه، أنه لا غنى عن زيارة المهرجان في الإجازة الأسبوعية، خصوصاً في ظل هذا الطقس الرائع وما يقدمه المهرجان من أجنحة دولية تجسد تراث الكثير من الدول. وأشار الشامسي إلى أن ما تقدمه الأجنحة من عروض وأنشطة خاصة بالأطفال تنمي مواهبهم وتحببهم في التراث وتخلق لديهم الفضول للسؤال عن تراث بلادهم والبلاد الأخرى المشاركة، إلى جانب انخراطهم في الدورات المقامة. من جانبها، ثمّنت فاطمة المزروعي اهتمام المهرجان بإحياء الحرف النسائية التقليدية القديمة التي كانت قائمة على الخوص والصوف والمواد الأولية البسيطة. في سياق متصل، أفادت خلود القبيسي بأن منطقة إقامة المهرجان وطريقة توزيع الأجنحة والفعاليات ومرافق وأماكن خدمة وراحة الزوار تعد من العناصر الجاذبة التي تجعل المهرجان الوجهة المفضلة لجميع أفراد الأسرة في رحاب التراث والأجواء الطبيعية والهواء الطلق النقي بعيداً عن ازدحام المراكز التجارية وصخبها. وتحفل أجنحة المهرجان بروائح الأكلات التراثية التي تعطر المكان، إلى جانب الأهازيج والأغاني الفلكلورية والفرق الشعبية التي تنثر البهجة في ربوع الأجنحة. من جانبه، رأى أحمد فؤاد الصاوي أن المهرجان أضحى وجهة ثقافية بامتياز، مشيراً إلى أن أطفاله الذين ولدوا في الإمارات استطاعوا عبر المهرجان التعرف إلى بعض مفردات تراث بلادهم في الجناح المصري. إلى ذلك، زار وفد مصري رفيع المستوى ترأسه وزير الثقافة المصري حلمي النمنم والملحق الثقافي في السفارة المصرية في دولة الإمارات الدكتور أمجد الجوهري مهرجان الشيخ زايد التراثي 2015، وكان في استقبالهم المدير العام للمهرجان محمد سيف النيادي. واعتبر وزير الثقافة المصري الحدث مهرجاناً تراثياً ثقافياً عالمياً بامتياز، مؤكداً أنه يأتي استكمالاً لمسيرة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي اهتم بالتراث، ودعا إلى الحفاظ عليه، وزرع في أهل الإمارات حب التراث والعادات والتقاليد. وأثنى النمنم على دور اللجنة المنظمة للمهرجان التي عملت على تقديمه بأبهى حلة، والجهود التي بذلت، ليصبح الحدث من أكبر المهرجانات التي تقام على أرض دولة الإمارات، والذي يحتضن بين أجنحته مشاركات عربية وعالمية واسعة، معرباً عن سعادته بمشاركة مصر في مهرجان تراثي ثقافي عالمي قادر على استقطاب المقيمين والسائحين.
#بلا_حدود