السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

"الثقافة" رداً على سؤال لا يهدأ:

أكدت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن هناك مركزين لتدريب الشباب الموهوب على الموسيقى، هما مركزا الموسيقى والبيانو في أبوظبي، مشيرة إلى أنها تستعين بخبرات محلية وعربية وعالمية، لتقديم دورات متخصصة في المجالات الموسيقية المختلفة. وأوضحت الوزارة رداً على «سؤال لا يهدأ» المنشور في صحيفة «الرؤية» أن الدورات المقدمة تشمل التأليف والعزف على الآلات الموسيقية المختلفة، مبينة أن هناك إقبالاً من الشباب على الاستفادة من عشرات الدورات المتخصصة التي يقدمها المركزان، واللذان يضطلعان بدور مهم في تعميق قيمة الموسيقى، لا سيما الكلاسيكية منها، باعتبارها فناً راقياً. ووجهت إيمان الراشد من أبوظبي سؤالاً عبر «الرؤية» إلى وزارة الثقافة وتنمية المعرفة ذكرت فيه «متى تتبنى الوزارة تأسيس معهد موسيقي رسمي يتولى تعليم الموسيقى في الدولة؟». ونوهت الوزارة إلى أنها أطلقت العديد من المبادرات لاستغلال طاقات المبدعين والموهوبين في المجالات كافة، ومنها مجال الموسيقى الكلاسيكية. وأفادت بأنها تقدم شهادات للشباب الذين يجتازون هذه الدورات، معتمدة من الخبراء الذين يدرّسون في المركزين، وذلك في إطار دور الوزارة ومسؤوليتها تجاه المبدعين والموهوبين من شباب الوطن. وأكدت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أنها تضع الريادة في التنمية الثقافية والمجتمعية نصب أعينها، وذلك وفق رؤية تتسق مع رسالتها التي تركز على نشر الوعي الثقافي عبر أهداف استراتيجية واضحة، يأتي على رأسها رفع مستوى الوعي الثقافي لدى أفراد المجتمع، وتعزيز قدرات الموهوبين، والاستثمار الأمثل لطاقات الشباب الإماراتي.
#بلا_حدود