الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

خديجة الظنحاني .. الفراسة في قراءة الشخصية

تمتلك خديجة سيف خميس سيف الظنحاني خبرة في المجال التربوي تمتد لنحو 12 عاماً، إذ حصلت على بكالوريوس في التربية، كما أنها مدربة في مجال التفكير وتعديل السلوك، واستشارية في علم قراءة الشخصية من خلال الكتابة بخط اليد، كما عملت مدربة مهارات حياتية في وزارة التربية قسم المناهج، وقدمت الكثير من البرامج التربوية، بالإضافة إلى أنها مدربة معتمدة من جامعة «أمريكن فيغن» ومدربة لدى المركز الأكاديمي في المنطقة الشرقية، وعضوة في برنامج الكوادر الوطنية في مجال التوحد. كانت لخديجة مبادرة بعنوان «التبني التربوي»، إذ جاءت فكرة مشروع التبني التربوي تحت شعار «زميلتي رفيقتي»، والذي يسعى إلى تحسين مستوى التحصيل الدراسي لدى الطالبات من خلال تنفيذ برامج وأنشطة تربوية لتحقيق الأهداف المنشودة من المشروع، إلى جانب ربط المشروع الطالب بالبيئة المحلية من خلال تفرع مشاريع منبثقة منه ترابط الطالبة بالبيئة والفعاليات والمناسبات المحلية بشكل كبير، وتعمل على تفاعل فئة أولياء الأمور بموضوع المجال التربوي فيصبح أكثر فاعلية وتأثيراً في سير عمل ابنتها الطالبة المشاركة بالمشروع التربوي مع العمل على إظهار آداء الطالبة بأفضل صورة. ومن أهداف المشروع تعود الطالبات استخدام التقنيات الحديثة وخلق بيئة جاذبة للارتقاء بمستواهن التحصيلي وتطوير أساليب التشجيع والتحفيز المتاحة، مع إدخال طالبات المشروع في أنشطة تخدم المجتمع المحلي، والمشاركة في فعاليات مجتمعية متعددة، واستمرارية المشروع خلال خمسة أعوام، وتحقيقه نجاحاً غير متوقع من رفع مستوى أداء الطالبة الضعيفة ومشاركة ولية الأمر في تعديل الأداء المتدني لابنتها، مع خرط الطالبة الضعيفة بنشاط يتلاءم مع ميولها ويحقق ترابطاً مع زميلتها المرافقة لها من ذوات التحصيل المتميز.
#بلا_حدود