الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

محمد السلطي .. خبير المسرح الإماراتي

محمد سعيد السلطي الممثل والمخرج والمؤلف المسرحي، عمل مخرجاً أول في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وهو عضو مؤسس لمسرح دبي الشعبي منذ 1976م، هو عضو مؤسس لجمعية المسرحيين في مدينة الشارقة. يمتلك شهادات في دورات تدريبية وخبرات علمية عديدة، إذ التحق بدورته التدريبية الأولى عام 1982، التي نظمتها وزارة الإعلام والثقافة آنذاك، وكانت تتحدث عن التكوين المسرحي، أما الدورة الثانية فكانت عن فن المهرج في مدينة تونس على هامش مهرجان قرطاج. والسلطي عضو لجنة مسابقة التأليف والجهد المسرحي المتميز في جمعية المسرحيين، وعضو لجنة اختيار العروض الموسم المسرحي، وعضو لجنة التحكيم في مهرجان الإمارات للطفل، كما أنه شارك ممثلاً في أكثر من 60 عملاً مسرحياً، وعمل على تأليف وإعداد العديد من المسرحيات. ألف السلطي للتلفزيون «شهريار الفريج»، «حاور»، «الدورببن»، و«يوميات عجيب»، بجانب إخراجه العديد من المسرحيات منها «بومحيوس في بتايا» لمصلحة مسرح دبي الشعبي، و«بومحيوس في ورطة»، «بومحيوس 97»، «ملكة السلام»، و«النخاس» وجميعها لمصلحة الفرقة ذاتها. وبعدها أخرج السلطي مسرحيات عدة لمصلحة فرق أخرى مثل فرقة مسرح العين الشعبي، وغرفة تجارة وصناعة دبي ومسرح الشباب للفنون والمسرح الحديث، مثل «زايد المعرفة» ومسرحية «اللغز والكنز»، و«ياسمين والمارد الشرير»، و«من يرغب من القبائل»، كما ساعد على إخراج عدة مسرحيات، مثل «بهلول والوجه الآخر»، و«رحلة حنظلة»، و«وانتبه قد يحدث لك هذا». شارك السلطي في العديد من المهرجانات الوطنية في المحافل العربية كمهرجان دمشق للشباب بمسرحية «يا غافل لك الله» لمصلحة مسرح الشباب للفنون، ومهرجان الشباب الثاني لدول مجلس التعاون الخليجي عام 1987 بمسرحية «المخدوع»، ومهرجان دمشق المسرحي بمسرحية «رحلة حنظلة» لمصلحة مسرح دبي الشعبي عام 1987، ومهرجان الخليج لدول مجلس التعاون بمسرحية «طارش والعنود» لمصلحة مسرح العين الشعبي.
#بلا_حدود