الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

كلثم صالح ... كاتبة الجميرا

عبر القصة القصيرة أقرب الفنون إلى روح العصر، طورت الكاتبة الشابة كلثم صالح تقنيات الكتابة السردية بأساليب مستحدثة. فهي الثائرة التي أصدرت كتاباً يحمل عنواناً «ميدان الجميرا» باللغتين العربية والإنجليزية، وبغلاف لصورة فتاة مع البلاكبيري وحقيبة «كريستين ديور» في أروقة الجميرا، ليحقق كتابها أعلى المبيعات. كلثم صالح من مواليد عام 1987، أكملت دراستها الثانوية في مدرسة الصفوف - دبي، ونالت درجة الدبلوم العالي في إدارة التجارة الإلكترونية من كلية التقنية، انخرطت في مجال العمل الثقافي في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وحالياً تشغل منصب المدير المساعد لجائزة سمو الشيخ منصور بن محمد للتصوير الضوئي. أصدرت باكورتها الأولى في مجال الأدب بكتاب حمل اسم «ميد إن جميرا» محققاً أعلى المبيعات، لافتة أنظار النقاد إلى منجزها الأدبي الأول الذي دمجت فيه بين اللغتين الإنجليزية والعربية في إشارة إلى واقع الشباب ولغته. مالت كلثم منذ بداية مسيرتها الإبداعية إلى أدب المذكرات الذي تقدم عبره رؤيتها، واعتبر النقاد تجربتها القصصية خطوة مهمة في بناء الرواية الحديثة في الدولة. شاركت كلثم في عدد من الأمسيات والندوات الثقافية القصصية بمعرض الكتاب في الشارقة ودبي وأبوظبي، مستعرضة تجربتها في كتابة القصة، وتحرص عبر الملتقيات الثقافية على تطوير أدواتها الأدبية دائماً بملامسة تجارب الكتاب المخضرمين بالتعرف إليهم عن قرب مستلهمة الكثير من الأفكار. صنفت بعد إصدارها «ميد إن جميرا» واحدة من أهم الكاتبات في الإمارت، لقدرتها على تقديم أدب مختلف خرجت عبره من الأطر الضيقة التي ناقشت مشاكل الشباب إلى آفاق واسعة من السرد القصصي ناسجة من مخيلتها تفاصيل الحياة في دبي بدقة ككاتبة محنكة.
#بلا_حدود