الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

الشامسي .. معين العطاء

 سامر صلاح - الفجيرة يحرص سليمان عبيد الشامسي على المشاركة في أي عمل تطوعي يخدم الثقافة والفن والتراث، ويقدم له كل ما يمتلكه، مادياً كان أو معنوياً، ولا يوفر في ذلك جهداً ولا وقتاً، ويسعى للحضور والتواجد من البداية إلى النهاية. ويرفض الشامسي ذو الاثنين والعشرين عاماً، إلا أن يكون عنصراً فعالاً، في كل ميادين الثقافة والفن والتراث، والموروث الشعبي، لمحبته وتعلقه بها. اكتسب الشامسي محبة الفن الإماراتي، من طبيعة مدينته دبا الفجيرة الجميلة، بكل تضاريسها، إضافة إلى أخيه الأكبر، الذي بدوره يشق له ويرسم ويخطط ويوجه في طريق النجاح، إلى عالم الثقافة والفن. حب الشامسي لوطنه وثقافته والموروث الشعبي الزاخر، دفعاه إلى المشاركة في العمل التطوعي، دعماً لمسيرة الثقافة والفن، فالفن غذاء للروح. يصف الشامسي ثقافة التطوع والعمل الخيري ومحبة العلم والثقافة في وطنه، بأنها فكر تشربه الجيل من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فنشأوا على حب الخير وترعرعوا عليه. التحق الشامسي مذ كان طالباً في الثانوية بمركز الثقافة والشباب التابع لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دبا الفجيرة، يشاركهم الفعاليات وأعمالهم التطوعية، وتنظيم المشاركات والبرامج والنشاطات الصيفية وغيرها.