الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

توعية الطلبة بمخاطر المخدرات والاستخدام السيئ للهواتف

 حسن فرج - أبوظبي تسعى دائرة القضاء في أبوظبي إلى تحصين الطلبة ضد جرائم الاعتداء على سلامة الجسم والمخدرات، وكذلك توعيتهم بخطورة إساءة استخدام وسائل الاتصال الحديثة وبيان الجرائم التي قد تنتج عن الاستعمال السيئ للهواتف المتحركة. يأتي ذلك في إطار الحملة السنوية الرابعة التي انطلقت أمس لتوعية طلاب المدارس وتنظمها نيابة الأسرة بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم. وأوضحت النيابة العامة في أبوظبي أن هذه الحملات تستهدف شريحة طلبة المدارس من مختلف الفئات العمرية بشكل خاص وتهدف إلى تبصير أفراد المجتمع بدور النيابة العامة القانوني والاجتماعي بصفتها ممثلة للمجتمع. وتعمل النيابة العامة على تعزيز دورها القانوني والاجتماعي والتوعوي للوقاية من الجريمة والعلاج منها، عبر التعاون مع القطاعات العامة والخاصة لمواجهة ظاهرة جنوح الأحداث عبر انتقاء أفضل الوسائل التعليمية لتوصيل المعلومة للطلبة مثل مقاطع الفيديو ولقاءات مباشرة مع الطلبة. وأضافت النيابة أن الحملة ستكون أشمل وأوسع من حيث الفئات المستهدفة مقارنة بالحملات السابقة إذ ستنظم محاضرات في مدارس البنات من خلال الاختصاصيات الاجتماعيات والنفسيات بنيابة الأسرة. وستتوجه الحملة إلى أولياء الأمور عبر التنسيق مع المدارس المختلفة، وستمتد الحملة إلى مدينة العين والمنطقة الغربية وذلك على مدار السنة الدراسية في المدارس الحكومية والخاصة. وقدم رئيس نيابة الأسرة محمد الضنحاني شرحاً للطلبة مستخدماً مقاطع فيديو عن أهم الظواهر السلبية مثل مشكلة تعاطي المخدرات وانتشارها بين طلبة المدارس، متحدثاً عن الأسباب التي تؤدي إلى التعاطي والنتائج التي تترتب على ذلك والمسؤلية القانونية التي تنتج عن التعامل مع هذه الآفة وكيفية مكافحتها. كما تطرق إلى جريمة الاعتداء على سلامة الجسم «المشاجرات التي تحدث في المدارس» أو خارجها من خلال بيان الأماكن التي تكثر بها حدوث هذه المشاجرات وأسباب ارتكابها وتحديد المسؤولية القانونية على مرتكبيها ومدى تأثر مشاركة أعداد كبيرة في المشاجرة.