الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

حديد «البوب كورن» يتفوق على الفول والسبانخ

 مروة السنهوري - الشارقة  لطالما كان «البوب كورن» أو الفشار أكلة خفيفة ومسلية جداً ارتبط تناولها بأوقات مشاهدة الأفلام الكوميدية وجلسات السمر مع الأهل والأصدقاء، ولم يكن يخطر ببال أحدهم الفوائد الجمة الناتجة عن تناوله. وأثبت عدد من اختصاصيي التغذية احتواء «البوب كورن» على عناصر غذائية مهمة، تجعله متفوقاً على منبهات الكافيين التي يتناولها البعض في الصباح، موجهين الناس إلى تناوله بمعدل لا يقل عن ثلاث مرات أسبوعياً. وفي سياق متصل أوضح لـ «الرؤية» اختصاصي التغذية العلاجية في مركز «نيوترشن» الطبي الدكتور حسام العيسى، أن الدراسات والبحوث العلمية الأخيرة أثبتت أن «البوب كورن» يسهم في المحافظة على التوازن العضوي والنفسي للإنسان، ويتفوق كثيراً على القهوة في تنبيه المخ، إذ يعتبر أفضل من منبهات الكافيين. ولفت العيسى إلى أن الدراسة أجراها المركز القومي للبحوث في مصر، كما سبق أن أجرت الولايات المتحدة بحوثاً مستفيضة أكدت هذه المعلومة. واعتبر الفشار وجبة خفيفة جداً غير مشبعة بالدهون، موضحاً أن تناوله بشكل مستمر خلال الأسبوع «مرتين إلى ثلاث مرات» يحفز خلايا المخ لإنتاج مادة «السيروتنين» المسؤولة عن توليد الشعور بالبهجة والسرور والتي تعد من أهم الموصلات العصبية في المخ والجهاز العصبي لكل الجسم. وأردف اختصاصي التغذية العلاجية، أن «الفشار» الذي ينتج عن تعرض حبات الذرة الجافة إلى الحرارة فتتفجر الحبة لتظهر اللب أبيض منتفخاً، تحتوي على نسب عالية جداً من الحديد تفوق تلك الموجودة في الفول والسبانخ، مؤكداً احتواءه على فيتامين «ب» ونسبة من الكالسيوم والفسفور، لذلك يعد مكملاً غذائياً أفضل من العقاقير. وزاد بأن فوائد «البوب كورن» تجاوزت عناصره الغذائية إلى فوائده التجميلية للنساء، ناصحاً النساء في مرحلة سن اليأس بتناول الذرة وخاصة الحلوة، للمحافظة على صحة البشرة ومكافحة شيخوختها بتعويضها نقص هرمون الإستروجين الأنثوي. وفي المقابل حذر الدكتور حسام من تناول الفشار في فترة متأخرة من الليل بكميات كبيرة ولاسيما المحضر باستخدام الزبدة أو المعد في المايكروييف. من جهتها حذرت عرين رشيد، من الإضافات التي تضاف على «البوب كورن»، مشيرة إلى أن إضافة الزبدة بكميات كبيرة أو الاستخدام المفرط للملح أو حتى وضع الشوكولاتة والكراميل والجبنة أو العسل أو البهارات المكسيكية الحارة إلى الذرة أثناء طهيها، يولد عدداً لا حصر له من الأضرار الصحية. وشرحت رشيد أن القشرة الخارجية للذرة تحتوي على أكثر المنافع الغذائية وليس الجزء الأبيض الرقيق فقط، موضحة أن الحصة الواحدة من الفشار تحتوي على ما يقارب الـ 300 ملليغرام من مضادات الأكسدة، أي قرابة ضعف ما تحتويه أي حصة من الفاكهة والخضرة. وأكدت اختصاصية التغذية أن الفشار الذي يعد على الهواء الساخن يحتوي على عدد أقل من السعرات الحرارية، مشيرة إلى أن العلبة الصغيرة منه تحتوي على 100 سعرة فقط، بخلاف الكمية نفسها من الفشار الذي يعد في المايكروييف ويحتوي على ضعف السعرات الحرارية. وخلصت عرين إلى أن البوب كورن وجبة خفيفة ارتبط تناولها بأوقات المتعة لدى الأطفال أو المراهقين، على الرغم من الفوائد الغذائية الجمة التي تنتج عن تناولها وخاصة للنساء، إذ يحافظ طهي الذرة أو شويه على الفحم، على نضارة البشرة وجمالها.