الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

مؤتمر يعضد صحة وسعادة ورفاه المرأة

 رضا البواردي - أبوظبي اعتبرت كوادر طبية نسائية إماراتية أمراض سرطان الثدي ومرض السكري واضطرابات الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة بين النساء الإماراتيات في العصر الحديث، ما يستوجب الوقاية منها قبل الدخول في مراحل المرض نفسه. وأكدت خلال المؤتمر الوطني الرابع الخاص بصحة المرأة، والذي عقد أمس ويستمر إلى اليوم بتنظيم من مستشفى الرحبة، أن نشر الوعي بسبل الوقاية والتشخيص والعلاج للمشكلات الرئيسة المعنية بصحة المرأة والسائدة في الدولة، هو السبيل الوحيد لتحجيم تلك الأمراض. وأكدت المديرة الطبية لمستشفى الرحبة، ورئيسة المؤتمر الدكتورة نيللي بوما أن «الهدف من مثل هذه التجمعات التوعوية يتركز في جمع نخبة متميزة من المتحدثات المعروفات وكبار الأطباء لتناول موضوعات تهم صحة المرأة، وتحسين الصحة العامة، ومعايير السعادة والرفاه بين النساء في دولة الإمارات». وأضافت بوما «عادة ما تنكر النساء ذواتهن بشكل كبير في الحصول على رعاية صحية مناسبة أو اتخاذ إجراءات وقائية احترازية لحماية صحتهن، لذا من الضرورة تمكين المرأة لتصبح نموذجاً لأنماط الحياة الصحية في عائلتها». من ناحيتها، أوضحت رئيسة قسم الأمراض الباطنية في مستشفى الرحبة، الدكتورة فاطمة المرعشي، أنه لا بد من إيجاد فرصة لمناقشة الأمراض والمشكلات المتعلقة بصحة المرأة التي لا تناقشها جهات أخرى، مشيرة إلى تنوع القضايا الصحية الخاصة بالمرأة سواء من منظور نفسي أو اجتماعي أو جسماني. وأفادت اختصاصية النساء والولادة في مستشفى الرحبة، الدكتورة ريتو نامبيار «نشجع تدشين منصة يمكن من خلالها للقيادات النسائية في قطاع الرعاية الصحية التحدث عن القضايا الساخنة المتعلقة بصحة المرأة، والتي لا تقتصر فقط على أمراض النساء والولادة». وأضافت «لذا يضم المؤتمر متحدثات من التخصصات الطبية كافة للحديث عن الأمراض المهمة المعنية بالمرأة، إضافة إلى مواضيع أخرى حول الإدارة الصحية بهدف التثقيف ونشر الوعي ومشاركة المعارف والخبرات في أجواء تعمها البهجة والسرور». ويتوقع أن يحظى المؤتمر بمشاركة نحو ألف امرأة على مدار يومين.