الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

ملف واحد للمريض في عجمان

انتهت المنطقة الطبية في إمارة عجمان من إجراء الربط الإلكتروني بين المراكز الصحية والمستشفيات لتسهيل ومتابعة حالات المرضى في الإمارة. وأبلغ «الرؤية» مدير المنطقة الطبية مدير مستشفى الشيخ خليفة في عجمان حمد تريم الشامسي أن مركز المدينة الصحي انتهى من إجراءات الربط إلكترونياً مع مستشفى خليفة ومركز مشيرف الصحي. وزاد «إن للمريض المراجع ملفاً صحياً واحداً والربط من شأنه أن يسهل الإجراءات عليه، وأن يمكن الطبيب من سهولة الإطلاع على البيانات المتعلقة بالمريض من فحوصات وأشعة وتحليل». وأشار إلى أن مركز المدينة الصحي يعتبر ثالث مركز طبي حكومي في عجمان يطبق هذا النظام بعد مستشفى الشيخ خليفة بن زايد، تبعه تطبيق النظام في مركز مشيرف الصحي، على أن تعمم التجربة في مختلف المراكز الصحية قريباً. وأوضح حمد الشامسي أن المركز يعمل على فترتين صباحية ومسائية، وأنه يستقبل يومياً نحو 300 مريض لتلقي العلاج والخدمات التمريضية، ويشتمل على ست عيادات للرجال والنساء والأطفال، بالإضافة إلى عيادة الفحص الطبي قبل الزواج التي تستقبل نحو 15 حالة يومياً من مختلف مناطق الدولة. وكشف مدير طبية عجمان أن مركز المدينة استقبل خلال العام الماضي 114 ألف مراجع، تم من خلالها تقديم مختلف خدمات العلاج العام والخدمات التمريضية، وأن الأعداد المحولة من مراكز الرعاية الصحية الأولية لمركز المدينة خلال الفترة بلغت 5 آلاف و88 حالة. وأكد أن أعداد الفحوصات المخبرية بلغت 13 ألفاً و998 حالة أجروا نحو 241 ألف تحليل مخبري في مركز المدينة الصحي، وتصدرتها تحاليل الفحوصات الكيميائية والفحوصات الميكروبية. وفي سياق متصل أوضح حمد الشامسي أن جميع النفايات الطبية التي تجمع من مختلف المراكز الصحية التابعة لمنطقة عجمان الطبية تنقل إلى المستشفى ليتم التخلص منها عن طريق دائرة التخطيط والبلدية في الإمارة، بطريقة آمنة وصحية. ولفت إلى أنه تقرر وقف العمل بمحرقة النفايات الطبية الموجودة في مستشفى خليفة حالياً، ونقلت بالكامل إلى منطقة خارج الكتلة السكنية في الإمارة، وأصبحت تابعة لدائرة البلدية والتخطيط، بهدف التخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة ومن الأدخنة المضرة الناتجة عن عملية الحرق والتخلص منها في محرقة المستشفى. ونوه بأنه يوجد هناك تنسيق متكامل بخصوص هذا الأمر مع وزارة الصحة ومع دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، ليتم بموجبه تجنب الآثار الضارة للدخان الناتج عن التخلص من النفايات الطبية في محرقة المستشفى والذي يمكن أن يؤذي المرضى والمراجعين إذ ستتولى دائرة البلدية والتخطيط التخلص من النفايات الطبية الخطرة، مقابل الحصول على مقابل مادي من المنطقة عن كل كيلو غرام من النفايات.
#بلا_حدود