الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

«معاً نرتقي» .. منصة للمبادرات والطاقة الإيجابية

تتطلع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي نحو زيادة أعداد الطلبة الإماراتيين الذين يتلقون تعليماً متميزاً وجيداً في المدارس الخاصة بنسبة 7 في المئة خلال العام الدراسي الجاري 2014- 2015م. وأوضحت رئيسة مؤسسة التعليم المدرسي في هيئة المعرفة فاطمة غانم المري أن عدد الطلبة الإماراتيين في المدارس الخاصة المتميزة والجيدة بلغ 10 آلاف و777 طالباً وطالبة، وإجمالي عدد الطلبة الإماراتيين في المدارس الخاصة التي خضعت للرقابة المدرسية خلال العام الدراسي 2013- 2014م 28 ألفاً و983 طالباً وطالبة. وأعلنت الهيئة أمس عن خطة عمل ملتقى «معاً نرتقي» الذي ينطلق في التاسع والعشرين من سبتمبر الجاري، في مؤتمر صحافي عقد في مقرها بمدينة دبي الأكاديمية للإعلان، بحضور ممثلين عن مدارس خاصة وطلبة فرق «صناع الحدث» المدرسية. وكشفت الدورتان الماضيتان للملتقى أن أكثر من 95 في المئة من المجتمع المدرسي في المدارس الخاصة ينظرون بإيجابية إلى التعليم في دبي. وبيّنت المري أن نحو 58 في المئة من الطلبة الإماراتيين يلتحقون بالمدارس الخاصة في دبي، مشيرة إلى أن ملتقيات معاً نرتقي استهدفت منذ انطلاقتها في سبتمبر من العام 2012م تشجيع المدارس الخاصة بدبي من أجل تبادل أفضل الممارسات في ما يتعلق بجودة التعليم الذي يتلقاه طلبة المدارس الخاصة بدبي بشكل عام. ومن جانبها، أفادت رئيس المشاركة المجتمعية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي هند المعلا بأن ملتقى معاً نرتقي هو أول منتدى تعليمي نابع من المدارس الخاصة، ومتواصل على مدار العام الدراسي، يستمد منه الطاقة الإيجابية عبر مبادرات فاعلة، وشراكات حقيقية تتوافق مع متطلبات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، وتلبي متطلبات خطة دبي الاستراتيجية 2021م. ويركز رجع الصدى من المدارس على ضرورة تركيز الملتقى في دورته الثالثة على تشارك أفضل الممارسات في ما يتعلق بتعزيز جودة التعليم في المدارس الخاصة بدبي، وتحفيز قطاع المدارس الخاصة نحو توفير برامج تعليم فعّالة ومبتكرة لتدريس اللغة العربية والدراسات الإسلامية. وأوضحت المعلا - خلال الجلسة - أن الهيئة تسعى نحو تعزيز الطاقة الإيجابية في قطاع التعليم بدبي، وتشجيع الإبداع عبر تحفيز المدارس الخاصة بدبي على التعاون المشترك، وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة، وبناء شراكات فعّالة وممتدة بين المدارس وأولياء الأمور والمؤسسات الداعمة للتعليم في دبي.
#بلا_حدود