الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

التحقيقات جارية في واقعة تسمم أطفال كلباء

تتابع وزارة التربية والتعليم عن كثب التحقيقات الجارية في حادث تسمم الأطفال الستة داخل روضة المروج في منطقة كلباء التابعة للشارقة. وأفادت وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعد للأنشطة والبيئة المدرسية أمل الكوس بأن بعض الشركات التي تعاقدت معها الوزارة لتوريد أغذية المقاصف المدرسية خالفت اشتراطات تخص جودة الأغذية. وسارعت الوزارة إلى إنذار تلك الشركات حتى لا ينسحب التهاون في مثل هذه الأمور على سلامة الأغذية نفسها. وأوضحت الكوس أن التحقيقات الجارية في واقعة تسمم الأطفال لم تحدد إلى الآن سبب تسممهم ومدى ارتباطه بنوعية معينة من الغذاء، ذاكرة أن عملية تحليل العينات الغذائية ما زالت جارية في مختبر الأغذية في إمارة الشارقة. وأكدت وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعد للأنشطة والبيئة المدرسية أن الوزارة ستبدأ بالتعاون مع إدارات المناطق التعليمية وضع تصور متكامل وشامل عن آليات توريد الأغذية لرياض الأطفال. وتعتزم التعرف إلى مدى التزام إدارات الرياض بدليل الأغذية المعتمد واشتراطاته الصحية، تمهيداً لإدخال الرياض ضمن عقود توريد الأغذية المركزية، وفق ما أفصحت عنه الكوس. وأبانت في السياق ذاته أن الوزارة وجهت إنذارات كتابية نهائية لبعض الشركات الموردة لأغذية المقاصف المدرسية، والتي خالفت اشتراطات دليل الأغذية المتداولة في المقاصف المدرسية، وانتهكت الضوابط المنصوص عليها في التعاقد. وشددت الكوس على عدم تهاون الوزارة في رصد وتتبع أية مخالفات تمس سلامة الطلبة وصحتهم، منوهة بجهودها لتوفير أغذية صحية وعالية القيمة والجودة في المؤسسات التربوية. وأردفت الكوس أن أي شركة تكرر المخالفة تقع تحت طائلة المساءلة، وتتعرض إلى إنهاء التعاقد والتغريم المالي، مضيفة أن وزارة التربية تقدر جميع الشركات الموردة للأغذية، والحريصة على الالتزام بجودة المواد المقدمة في المقاصف المدرسية.
#بلا_حدود