الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

«التواصل الثقافي» مركز يعضد قيم التصالح والتسامح

تعكف إدارة مركز الشارقة للتواصل الثقافي التابع للأمانة العامة للأوقاف على وضع خطة عمل جديدة للعام الجديد 2015، تستهدف تطوير المهارات اللغوية والمعرفية للمسلمين الجدد، عبر الزيارات التي تنفذ للسياح والمهتدين الجدد. وأبلغت «الرؤية» مديرة التطوير والتواصل في المركز شريفة مادويك أن المركز سيطلق دورته الجديدة للعام المقبل بحلة مختلفة، تعزيزاً لمكانة الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية وترسيخاً لمبدأ الحوار والتواصل مع الثقافات المختلفة عبر تعريف غير المسلمين بتراث الدولة وخصوصية الشارقة. ويستقبل المركز عدداً من المسلمين الجدد والسياح الزائرين في مساجد الإمارة لتعريفهم بالثقافة الإسلامية وأركان العقيدة الإسلامية، إذ يسمح المركز لغير المسلمين بدخول المسجد، مستندين في ذلك إلى فتوى شرعية تسمح لغير المسلمين بزيارة المسجد وفق ضوابط محددة. وتحدثت مادويك عن أهمية المركز النابعة من تحول الشارقة إلى قبلة للسياح والزائرين، إذ أمست منبراً للحوار الثقافي بين الجنسيات، لذلك جاء تدشينه ضرورة حتمية بغية توطيد التصالح والسلام مع الأديان والثقافات الأخرى. ويعكف موظفو المركز حالياً على وضع الخطط والبرامج، لتنفيذ المسؤوليات والمهام التي تقع على عاتقهم، كتنظيم البرامج التدريبية المختصة في اللغة وأصول الفقه، وتنسيق الزيارات إلى المساجد للسياح والمقيمين بغية الترويج للثقافة الإسلامية، وإطلاق برامج ثقافية لطلبة المدارس، وعقد الندوات للتعريف بالثقافة الإسلامية، علاوة على تنظيم الملتقيات الثقافية الودية. وتشمل الخطط المنتظر إطلاقها إصدار مطبوعات متعددة بلغات مختلفة، لتوزيعها على السياح، تركز على العادات والتقاليد، والتعريف بالخصوصية التاريخية والدينية للمجتمع الإماراتي. وعقد المركز اتفاقيات تعاون مع عدد من الجهات الرسمية، لتحقيق التكامل المنشود في العمليات والمهام المنوطة بالمركز. وعن آخر البرامج المقرر تنظيمها، ذكرت مديرة التطوير والتواصل في المركز أنه انطلاقاً من حرص المركز على تعزيز التواصل بين مختلف الثقافات والجنسيات، ستطلق نهاية الشهر الجاري دورات تستمر شهرين مساء، ستعلم خلالها غير الناطقين بالعربية، ولا سيما المسلمين الجدد أهم قواعد وأساسيات اللغة العربية. ويقدم البرنامج التدريبي للمنتسبين بأسعار تنافسية لتوفير فهم أعمق للثقافة الإسلامية، ولا سيما للمسلمين الجدد، موفراً شهادة معتمدة تؤكد إتقان المنتسب للغة العربية، وتقديم تذاكر مجانية لحافلات النقل داخل الشارقة لمدة ستة أشهر متواصلة. وتقع الدورة التي يقدمها المركز بالتعاون مع معهد إيتون في 30 ساعة معتمدة، بتكلفة تصل إلى 850 درهماً شاملة للتسجيل والكتب وزيارة المسجد. وبذلك سيتمكن المنتسبون للدورات من إتقان اللغة العربية، وفقاً لمبادئ النحو، حتى يستطيع المنتسب تبادل التحية والسلام بنفسه، فضلاً عن تبادل المعلومات الشخصية وغيرها من أساسيات التخاطب العامة.
#بلا_حدود