الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

حافلات متنقلة لعلاج المعاقين وكبار السن

تعكف دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة على تطوير وحدة متنقلة للعلاج الطبيعي، تستهدف علاج كبار السن في مرحلتها الأولى، وذوي الاحتياجات الخاصة في مرحلتها الثانية في أماكن إقامتهم، سواء في المنازل أو مدارس المعاقين، مع دعم الحافلة بفريق طبي مختص. وحددت الدائرة، بحسب مديرة الرعاية المنزلية في الدائرة خلود عبداللـه آل علي، يناير المقبل موعداً لانطلاق الحافلات المتنقلة التي تستهدف كبار السن في مرحلتها الأولى، ومن ثم مساعدة المعاقين عبر زيارتهم في المدارس وداخل مراكز التأهيل. وستساعد الحافلات كبار السن والمعاقين الذين يعانون مشاكل جسدية تمنعهم زيارة قسم العلاج الطبيعي في المستشفيات أو المرافق الصحية بشكل دوري منتظم لإجراء التمارين اللازمة. وستسير دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة عدداً من المركبات تبلغ قيمتها 780 ألف درهم بدعم من جمعية الهلال الأحمر وجمعية الشارقة الخيرية، وتحتوي على أكثر من 25 جهازاً. وتأخذ الوحدات المتنقلة، وفقاً لآل علي، شكل عيادات طبية متخصصة مزودة بالأجهزة والمعدات الطبية التي تسهم في أداء تمارين العلاج الطبيعي، علاوة على وجود فريق طبي. وسيتمكن المسنون والمعاقون في الشارقة عبر هذه الخدمة من أداء تمارين العلاج الطبيعي لمرات متعددة خلال الأسبوع الواحد بخلاف جلسة الموعد الأسبوعي الواحدة التي تحدد له وتجرى في المستشفى، إذ يتعذر على الكثير من المسنين والمعاقين زيارة المرافق الصحية والمستشفيات لإجراء تمارين العلاج الطبيعي أكثر من مرة واحدة أسبوعياً. ويتيح النظام الجديد للمسنين والمعاقين التمرين في الوقت الذي يناسبهم وفي المكان الذي يوجدون فيه، وبإمكان الطبيب أن يتابع حالة المريض بشكل مستمر عبر المشرفين المكلفين بتنفيذ برامج العلاج الطبيعي. كما يمكن للطبيب أن يتعرف إلى حالة المريض إذا ما أكمل العلاج بالطرق الصحيحة أو تقاعس من خلال ملاحظات المشرفين، وفي حال عدم جدوى التمارين يستدعى المسن أو المعاق إلى المستشفى للكشف عن حالته ومتابعته بشكل مباشر.
#بلا_حدود