الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

براعم 210 مدارس مرشدون بيئيون

 تنفذ إدارة التثقيف البيئي والخدمات في شركة بيئة في الشارقة برامج تستهدف البراعم في المدارس، إذ تسعى إلى جعلهم مرشدين بيئيين ومشرفين على تنظيم برامج التوعية البيئية للشرائح المستهدفة. وأبلغت «الرؤية» مديرة إدارة التثقيف البيئي والخدمات في «بيئة» ميرا تريم أن مبادرة مدرسة التثقيف البيئي التي عُممت على 210 مدارس في الشارقة تعكف على تأهيل الأطفال ليكونوا مرشدين بيئيين في مدارسهم ومنازلهم. وتعمل المبادرة على تكريس المعارف لدى الطلبة، ليتمكنوا من نقل المعلومة وتعزيز المفاهيم البيئية، ورفع الوعي الثقافي لدى الأطفال بالاستعانة بوسائل تدريبية متنوعة تتناسب وذهن الطفل. وعزت تريم سبب اختيار الناشئة ليكونوا مرشدين بيئيين بأن الطفل يتقبل المعلومة من قبل زميله القريب له في العمر والثقافة بخلاف الشخص الأكبر منه في السن، ما يرفع من معدل التأثير والتجاوب المباشر مع ما يطرح من رؤى ثقافية وبيئية مختلفة. وستساعد المبادرة طلاب الصفوف المدرسية على توسيع مداركهم ووعيهم، وستغرس فيهم روح المسؤولية والتطوع. وتمكن الطفل من وضع مخطط كامل لبرنامج تدريبي بحسب مقترحاته لآلية توصيل المعلومات التي يرغب في ترسيخها في ذهن الحضور. ويشترط في الأطفال الذين يرغبون في الانضمام إلى المبادرة شريطة امتلاكهم عدداً من المؤهلات أهمها مهارات عالية في الاتصال، والحضور القوي، علاوة على الكاريزما التي تجذب المستهدفين من الأطفال. وأضافت تريم «وقّعت «بيئة» اتفاقية مع منطقة الشارقة التعليمية ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تستهدف تطوير ثقافة الوعي البيئي بين الطلاب والطالبات في المدارس، وطبقت المبادرة على عدد من المدارس»، لافتة إلى أن المبادرة تشهد زيادة في عدد المدارس التي تريد الانضمام إلى المبادرة، وحالياً بلغ العدد أكثر من 210 مدارس والزيادة مستمرة، أما عدد المستفيدين فتجاوز 1460 طالباً وطالبة. واعتبرت تريم مدرسة التثقيف البيئي برنامجاً تعليمياً يطبقه المعلمون والمعلمات داخل الفصول أثناء شرح الدروس للطلاب والطالبات في حصص العلوم أو الرياضيات أو اللغة الإنجليزية. وأبانت أن آلية تطبيق المبادرة ستكون بما يتماشى مع المادة التعليمية التي يلقيها المعلم، فعلى سبيل المثال، عند تدريس مادة اللغة العربية حصة الإملاء، ستُملي المعلمة طلابها مواد ومضامين ذات صلة بالحفاظ على البيئة والثقافة الخضراء بالنسبة إلى الرياضيات والعلوم والكيمياء، وغيرها من المواد.
#بلا_حدود