الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

سفراء الوطن يستحضرون التاريخ

انطلاقاً من حرص إدارة متاحف الشارقة على تأهيل الكادر المواطن المختص في مجال الإرشاد المتحفي السياحي، تخرج عدد من اليافعين الناشئة في برنامج تدريبي بعنوان «المرشد المتميز»، بالتعاون مع مراكز الناشئة ومراكز الفتيات. ويعد البرنامج من المبادرات المهمة التي تسعى إدارة المتاحف من خلالها إلى تعريف الصغار بالمتحف وأساسياته وأهميته في المجتمعات المحلية والدولية. من جهتها، أكدت مساعدة أمين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية نورة المغنى أن فكرة البرنامج تستند إلى أساس قيام مجموعة من مرشدي المتحف بتدريب طلاب المدارس والطالبات على أسلوب الإرشاد داخل أروقة المتحف، وتعريفهم بأهم المواصفات التي يجب توافرها لدى المرشد الصغير. كما يستهدف إطلاق المسابقات والأنشطة في محاولة لنقل مهارات وخبرات الفريق الإرشادي في المتاحف إلى الأجيال الجديدة من الشباب مما يسهم في إعداد جيل متمكن. ونجح البرنامج خلال السنوات الماضية في تعريف المشاركين من الناشئة بمفهوم الإرشاد السياحي بطريقة ممتعة وشائقة، وتحديداً الناشئة من سن 12 إلى 15. وأشارت المغنى إلى أن برنامج المرشد المتميز الذي انطلقت مناشطه قبل أكثر من خمسة أعوام بدأت نتائجه المثمرة تبرز على أرض الواقع بعد أن دربت إدارة المتاحف في الشارقة عدداً من الناشئة بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الأسرة للعمل كمرشدين في المتاحف مما أسس لجيل جديد من المرشدين الجدد المواطنين. ويتم تدريب الأطفال عبر الشرح والتمعن في مقتنيات المتحف وشرح الخلفية التاريخية للمعروضات، ليتزودوا بمعلومات كافية عن حضارة بلادهم يستطيعون شرحها بسهولة للزوار والسياح. وشددت على أهمية تأهيل الكادر الإماراتي للعمل في مجال الإرشاد أكاديمياً وعملياً عبر التسويق للمهنة والترويج لها بين طلبة المدارس الثانوية، لترغيبهم في مزاولة المهنة، داعية إلى توحيد كل الجهود والتعاون لوضع خطط منهجية لجذب الشباب الإماراتي للعمل في الإرشاد المتحفي.
#بلا_حدود