الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

معاقات يقتحمن عالم العطور والهدايا

التأمت 16 فتاة من ذوات الإعاقة خضعن لدورات تأهيلية تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية بالعمل في مجموعة باريس غاليري، وفق مبادرة تشغيل المعاقين التي أطلقتها الوزارة، بالتعاون مع المجموعة. وحددت لـ «الرؤية» مديرة إدارة رعاية وتأهيل المعاقين في وزارة الشؤون الاجتماعية وفاء حمد بن سليمان هدف الوزارة من هذه المبادرة في إتاحة فرصة العمل لمواطني ومواطنات دولة الإمارات من ذوي الإعاقة، عبر تأهيلهم مهنياً واجتماعياً ونفسياً. واستعانت الوزارة في هذه المبادرة باختصاصي التأهيل والتدريب لدى إدارة رعاية وتأهيل المعاقين، إضافة إلى كوادر التدريب لدى باريس غاليري. وأوضحت سليمان أن المجموعة أخذت على عاتقها تأمين عمل ملائم لخريجات الدورة التدريبية من المعاقين بما يتناسب مع نوعية الإعاقة، مع ضمان وضع هؤلاء المتدربين على الطريق الصحيح لإكمال حياتهم المهنية والارتقاء بمهاراتهم العملية والاجتماعية والسلوكية. وتستهدف المبادرة، تعزيز مفهوم إشراك فئة المعاقين في المجتمع الإماراتي، وتشجيعهم على القيام بدور فاعل يحققون عبره ما يرضي ذاتهم وطموحاتهم وما يجعلهم جزءاً مهماً في المكون المجتمعي الأساسي، عبر انخراطهم في سوق العمل، إضافة إلى أن المبادرة تعزز مفهوم المسؤولية المجتمعية لدى القطاع الخاص. وتسعى وزارة الشؤون الاجتماعية إلى تعزيز مهارات المعاقين السلوكية والاجتماعية، ومساعدتهم على الانفتاح على صعيد العلاقات الإنسانية، الأمر الذي يزيد ثقتهم بأنفسهم ويمنحهم القدرة على المشاركة في عملية الإنتاج ككل. وتوفر مبادرة تشغيل المعاقين بيئة عمل مريحة تبعث فيهم الثقة وتضمن لهم الاستمرارية وتعزز من الإنتاجية، كذلك تقدم المبادرة الدعم اللازم لأهالي المعاقين، وتعمل على توعيتهم بالإمكانات الحقيقية التي يمتلكها أبناؤهم ومدى التقدم الذي يستطيعون تحقيقه على الصعيدين النفسي والمادي. بدوره، أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري محمد عبدالرحيم الفهيم أن مجموعته أجرت مقابلة لـ 30 فتاة من ذوات الإعاقة المرشحات للتدريب والتوظيف وخضعن لدورة تدريبية لمدة أربعة أشهر بمعدل أربع ساعات ونصف الساعة يومياً. وتضمنت الدورة تدريباً على المهارات الفردية، ومهارات التواصل مع الزبائن ومهارات خدمة العملاء، وتغليف الهدايا على اختلاف أحجامها وأشكالها.