الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

40 % من الحوامل يصبن بالتهاب المجاري البولية

حذر مؤتمر «أمراض القلب والطب الباطني» النساء الحوامل من إمكانية إصابة 40 في المئة منهن بالتهابات في المجاري البولية. وأكد المؤتمر أهمية قياس ضغط الدم وتناول الغذاء الصحي إلى جانب استشارة المصابات من الحوامل بمرض الكلى، الأطباء قبل حدوث الحمل. ودشن وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان المؤتمر الذي تنظمه مجموعة مستشفيات النور في أبوظبي بمشاركة نحو 300 طبيب من مختلف المستشفيات والمراكز الطبية في الإمارات. وأفاد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بأن الإمارات تستفيد من نجاحات هذا المؤتمر، مشيراً إلى أن القيادة الحكيمة ألهمتنا الاهتمام بالصحة العامة والخدمات الطبية والتعليم باعتبارها أولويات أساسية في الدولة. وأكد أن الإمارات تلتزم بتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية والتعليم الطبي في المنطقة لتكون للإمارات بصمة عالمية. وأشار إلى أن الصحة وقود النجاح وأن ضعفها يؤثر في المجتمع، لا سيما أن هناك حالات مثيرة للقلق من مرض السكري. من جهة أخرى، تحدث استشاري أمراض الكلى في مستشفى النور الدكتور حاتم محي الدين عبيد أثناء مناشط المؤتمر عن أمراض الكلى والحمل ومضاعفاتها عند المصابات بهذا المرض، مؤكداً أن نسبة 40 في المئة من الحوامل معرضات للإصابة بالتهابات في المجاري البولية. وفي السياق ذاته، أوضح استشاري الطب الباطني في مستشفى النور ومدير المؤتمر الدكتور هاني جورج أن الحمل يغير طبيعة الأمراض الباطنية بصورة كبيرة بسبب التغيرات الهرمونية والمناعية والتشريحية في الجسم. وبحسب جورج، فإنه من الممكن أن تتطور بعض الحالات لدى المرأة أثناء الحمل بما في ذلك السكري وارتفاع الضغط والذئبة الحمراء والغدة الدرقية وتخثرات الدم ما استوجب عرض هذه المواضيع في مناشط المؤتمر. وجرى اختيار موضوع أمراض الطب الباطني عند المرأة الحامل لأسباب أهمها أن متوسط الأعمار في الإمارات العربية المتحدة من فئة الشباب وهو ما جعل نسبة كبيرة من المرضى من الشابات الحوامل. وأضاف «من المهم تناول موضوع كيفية تأثير المرض في الحمل والجنين وكيفية تأثير الحمل في المرض نفسه».
#بلا_حدود