السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

30 لوحة مكسيكية تحاكي البيئة الإماراتية

 تحاكي 30 لوحة أبدعها أربعة فنانين مكسيكيين البيئة الإماراتية بمكنوناتها وتنوعها، وأنجزوا الأعمال في 30 يوماً وتعرض في مجمع أبوظبي للفنون (آرت هوب) لمدة شهر. ودشن السفير المكسيكي لدى الدولة فرانسيسكو ألونسو المعرض أمس الأول، وتعد هذه الدورة الثانية التي يشارك فيها الفنانون المكسيكيون ضمن برنامج الفنان المقيم. وشارك في شهر الفنان المكسيكي أربعة مبدعين تتميز أعمالهم بالحداثة، فمن الوهلة الأولى يجد الناظر إلى أعمالهم بساطة محملة ببعد ومعنى كبيرين في الفكرة والمضمون، إذ يتميز الفن المكسيكي بالفكرة أكثر من الصورة. وزار الفنانون في جولة مكثفة عدداً من إمارات الدولة، منها أبوظبي ودبي والشارقة ومنطقة ليوا التي قضوا فيها نحو أسبوع وأنجزوا فيها عدداً من لوحاتهم، وجاءت أعمالهم مجسدة ومستمدة من البيئة الإماراتية التي وجدوا بها مكاناً خصباً لأفكارهم وإبداعاتهم. وأوضح السفير المكسيكي لدى الدولة فرانسيسكو ألونسو عمق العلاقات والتعاون الثقافي بين الإمارات والمكسيك، مشيراً إلى أن المعرض يعتبر التعاون الثاني بين السفارة المكسيكية و«آرت هوب» ضمن برنامج الفنان المقيم. وأكد أن ثمة الكثير من المبادرات المماثلة ستكون موجودة على أرض الواقع ضمن عدد من الاتفاقات المبرمة بين وزارتي الثقافة في البلدين، وتتضمن إحداها استضافة عدد من الفنانين الإماراتيين في المكسيك والإقامة بها لفترة معينة.
#بلا_حدود