الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

العزف على الحروف

زخر معرض «الحرف العربي هويتنا» بإبداعات أكثر من 18 فناناً أبدعوا 21 لوحة خطية متنوعة الأساليب والاتجاهات بفني الإبرو والتاجي تحت مظلة فنية جمعت بين كوكبة من أمهر الخطاطين الشباب في الإمارات. وركزت أغلب أعمال المشاركين على كتابة الآيات القرآنية بتشكيلات إبداعية وجمالية تمازجت فيها تكوينات الحروف فنياً، مترجمين مشاعرهم الحقيقية عبر اتخاذ منحى الكلاسيكية حيناً والحداثة حيناً آخر. ودشنت مناشط المعرض جمعية الإمارات للخط العربي أمس في مقر النادي الثقافي العربي في الشارقة بحضور كل من رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عمر عبد العزيز، ونائب رئيس جمعية الإمارات للخط محمد عيسى. وشملت الأعمال الفنية المعروضة نماذج للوحات رسمت عن طريق فن الإبرو الذي يعتمد على الماء، والذوق العالي في الأساليب الفنية المستخدمة، إضافة إلى إبداعات لألوان من الخط الكوفي والرقعة والنسخ والحر. ونظمت الجمعية جلسة نقاشية بين كل الفنانين المشاركين وأساتذة فن الخط العربي الذين أثنوا على التجارب الشبابية التي تميزت بالحرفية والدقة. وأكد الدكتور عمر عبد العزيز رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي العربي أن الخط العربي وعاء حاضن ومعادلة روحانية تسمح بتدويرات تتكامل فيها روح الحرف العربي الرصين مع رشاقة توظف ذكاء الكلمة والمعنى. بدوره، أوضح الخطاط خليفة الشيمي أن مجموعة الأعمال المعروضة تعكس بوضوح الجهد المبذول من قبل الأساتذة والطلاب لتقديم صورة جديدة للخط العربي خارج إطاره التقليدي. وأشار الشيمي إلى أن لوحات خطاطي المنطقة الشرقية المشاركة تميزت بجماليات لافتة في رسم الخط بإبداع وتشكيل فني متميز، مرجعاً السبب في ذلك إلى طبيعة البيئة التي يعيش فيها خطاطو المنطقة الشرقية والتي تمنحهم إلهاماً يعزز نتاجاتهم الفنية. من جانبها، طالبت الخطاطة والمنسقة الإعلامية لجمعية الإمارات للخط العربي مريم الفارسي بضرورة إدراج منهج من قبل وزارة التربية والتعليم في المدارس لتعليم الأطفال فنون الخط العربي.
#بلا_حدود