الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

شابي شيك

تلجأ ربات بيوت إلى تصاميم تقوم على ديكورات المنازل الريفية القديمة المعروفة بـ «شابي شيك»، التي تعود إلى العصر الفيكتوري نسبة إلى الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا. ودعا اختصاصيون في فن الديكور إلى توظيف تصاميم «شابي شيك» في المنزل بذكاء لتأثيرها الفعال على الشخصية، وذلك عبر تخصيص غرفة يكون اسمها «السعادة»، إذ تشحن طاقة أفراد الأسرة بالإيجابية والراحة. وتبعث «شابي شيك» المشجرة بالورود الزهرية وورق الجدران الربيعي على التفاؤل والاسترخاء والانسجام عبر إضفائها لمسات من الحميمية والهدوء والشعور بالدفء والرومانسية والسعادة. وأفادت اختصاصية تصميم ديكور المنازل نهلة العبادي بأن شابي شيك يستند إلى الطراز الفيكتوري الريفي المعتمد على اللون الأبيض الخافت أو الوردي المزود بالزخارف والنقوش الوردية. وذكرت أن الأقمشة المستخدمة في التصميمات عادة ما تكون من القطن الأبيض أو الساتان الناعم من التصاميم الفرنسية القديمة، والتي تعتمد على الكروشيه والدانتيل المرصع باللؤلؤ لألوان الباستيل «الروز، الخوخ، رغوة البحر، الفوشيا، اللافندر». وأكدت العبادي أن تخصيص ربة المنزل ركناً أو غرفة معينة لـ «شابي شيك» تخلق أجواءً دافئة تحفز على الاستقرار النفسي والهدوء المعنوي، من خلال مشاعر الفرح والبهجة التي تبعثها التصاميم. بدورها، لجأت الشاعرة بشاير الشيباني على موقع سنابشات إلى هذه التقنية لتحفيز العملية الإبداعية في الكتابة أو الأعمال الحرفية لقدرتها على إدخال الهدوء والطمأنينة إلى أنفسهم. من جانبها، توظف منى الناصر ربة منزل شابي شيك في حفلات الشاي بعد الظهيرة، معتبرة أنها تعكس رقي العائلات عبر التقاء الأسر والأصدقاء، لتداول الحديث بصحبة وجبة طعام خفيفة.
#بلا_حدود