الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

سف السكر .. تبلد وسمنة وكآبة

حذرت اختصاصية تغذية، أفراد المجتمع من تناول السكر الأبيض خصوصاً الأطفال، مشيرة إلى أن شراهة البعض تجاه سف السكر يومياً تصيب أعضاء جسم الإنسان بأضرار شديدة الخطورة، في مقدمتها السمنة والتبلد الذهني وعدم التركيز، إضافة إلى الشعور بالكآبة أحياناً. وأشارت اختصاصية التغذية السريرية الدكتورة سهير عليا إلى أن حاجة الإنسان العادي اليومية من السكر يجب ألا تتجاوز 12 ملعقة صغيرة، بما لا يتجاوز 50 غراماً يومياً، من دون أكل أو سف لمادة السكر كما يفعل بعض الأطفال. وأكدت أن كمية السكر المضاف التي يأخدها الشخص يومياً من الحلويات أو العصائر وغيرها، يجب أن تعتمد على وزنه وطوله ومعدل الحركة عنده والأمراض المصاب بها. وتطرقت عليا إلى أن شرب عبوة واحدة من المشروبات الغازية يعادل تناول 12 ملعقة صغيرة من السكر دفعة واحدة، داعية إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر في تناول السكريات من المشروبات والعصائر والحلويات التي يتناولها الأشخاص يومياً بنهم وشراهة، من دون دراية بخطورتها وآثارها الضارة على العقل والجسم. وأفادت بأن الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى إدمانها وصعوبة الاستغناء عنها، ما يؤدي إلى تراكمها في الكبد والجسم لتتحول إلى أحماض دهنية، تترسب في منطقة الأرداف والبطن والخصر مسببة الإصابة بالسمنة. وذكرت أن الأشخاص الذين يعتمدون في نظامهم الغدائي على الوجبات الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية، يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري2 وهشاشة العظام، إضافة إلى أمراض اللثة وتسوس الأسنان. ونصحت بممارسة الرياضة والمشي، وتناول حبات الفاكهة الطازجة كاملة مع أليافها، لتسهيل تصريف السكر من الدم، والابتعاد عن الفاكهة المعلبة المحلاة، فضلاً عن التقليل من كمية السكر المضاف إلى الشاي والقهوة.
#بلا_حدود