الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

سعادة مستدامة

دعا اختصاصيون الأزواج إلى تجديد نمط حياتهم الزوجية، عبر تنظيمهم حفلات زفاف بسيطة، ورحلات شهر عسل جديدة يستعيدان فيها ذكرياتهم السعيدة، مشيرين إلى أن الاحتفاء بعيد الزواج سنوياً بهجة تكسر الملل والروتين وتنعش الحياة الزوجية. واعتبر الباحث والأكاديمي والمحاضر في كلية الآداب والدراسات الإنسانية في جامعة الشارقة الدكتور إبراهيم الدرمكي، أن تطبيق المتزوجين لهذا الطقس الاحتفائي ولو بحفل بسيط في ذكرى الزواج، توجه إيجابي يدعم الاستقرار الأسري وينعش الحياة الزوجية بالأمل والتفاؤل والسعادة. ورأى أن إعادة تنظيم حفل الزواج مرة أخرى عبر حفل زفاف جديد فكرة غربية، مشيراً إلى أنها تنفذ في العالم العربي لدى اللبنانيين فقط إبان الاحتفال بذكرى الزواج العاشرة. ويعتبر إعادة تنظيم أي زوجين لحفل زفافهما بعد مرور أعوام من الزواج، خصوصاً في ظل وجود أبناء، مخاطرة جريئة من الزوجين لعدم توقع الكثيرين خصوصاً الأبناء، في أن يروا والديهم بملابس الزفاف أمام الضيوف المدعوين المباركين لهذا العرس مجدداً. بدورها، شددت الاختصاصية النفسية عزة أبوالعلا على أهمية وضرورة التجديد في الحياة الزوجية بطرق ابتكارية، بعيداً عن التوتر والنمطية والرتابة لكسر الملل والروتين والصمت الزوجي، إلى جانب إنعاش الحياة الأسرية بالرومانسية الحالمة. ونصحت أبوالعلا المتزوجين بالنوم المبكر وممارسة الرياضة الصباحية معاً، إلى جانب الاستماع إلى الموسيقى والمشاركة في النزهات الثقافية، كزيارة السينما وحضور الأمسيات الشعرية. من جانبها، رفضت الطالبة الجامعية راما يزبكي فكرة الزواج المجدد لوالديها، مشيرة إلى أنها لا تتناسب مع أعمارهم التي تجاوزت الأربعين، إضافة إلى الأعباء المالية.
#بلا_حدود