الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

صون الفصحى

أعلن العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم جمال بن حويرب، خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في دبي، عن تفاصيل الدورة الثالثة من مبادرة #بالعربي التي أطلقتها المؤسسة في عام 2013، تزامناً مع اليوم العالمي للغة العربية في 18 من الشهر الجاري. وأشار بن حويرب إلى أن الاعتماد الأكبر في نشر ثقافة الاعتناء والمحافظة على لغتنا الأم العربية يستند إلى الشباب، وهم الفئة المستهدفة من خلال المبادرة، آملاً أن يتم تداول الوسم #بالعربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. وتطلع بن حويرب إلى أن يكسر عدد متابعي وسم # بالعربي هذه الدورة حاجز المليار متابع، مؤكداً العمل على الكشف عن أخطاء اللغة العربية وتصحيحها، وإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت. وستركز المبادرة التي تمتد على مدى أسبوع كامل على تقديم مناشط متنوعة عبر منصات خاصة أقامتها المؤسسة في عدد من مراكز التسوق في دبي وأبوظبي والشارقة. وتهدف المناشط إلى زيادة استخدام اللغة العربية عبر الإعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي، ونشر الوعي بجماليات اللغة العربية وكنوزها التي ترتبط بتراثنا وتاريخنا العربي الأصيل. وتتيح #بالعربي للشباب أصحاب المهارات المبدعة في الخط العربي الكشف عن مواهبهم على الألواح الرقمية، إضافة إلى تدشين مسابقتين للخط العربي، وأفضل فقرة عربية بالتعاون مع سامسونغ وكانون، فضلاً عن مسابقة أفضل المشاركات الحكومية، وفق بن حويرب. ووجه بن حويرب الشكر لوزارة الداخلية لمساعدة المؤسسة على توزيع دعوات المشاركة في المبادرة لجميع المؤسسات والجهات الحكومية، مؤكداً أهمية العمل على تعزيز ودعم الهوية العربية واللغة الأم بجميع الأشكال التكنولوجية والشكلية المتاحة.
#بلا_حدود