الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

تدريب أطفال «نون» على التواصل مع الطوارئ

تواصلت أمس مناشط مخيم نون الشتوي التابع لمركز الجليلة لثقافة الطفل والذي يستهدف مخاطبة حسّ الفريق والجماعة لدى الأطفال عبر مناشط تشجعهم على المشاركة والتعاون فيما بينهم، ما يرفع حصيلة الأطفال المعرفية ويزيد من وعيهم وفهمهم لمجتمعهم. ونظمت صباح أمس الإدارة العامة للدفاع المدني ـ إدارة الحماية المدنية في دبي ورشة عمل تحت عنوان «سلامتكم غايتنا» مع الأطفال المشاركين في المخيم. قدم الورشة صديق الأطفال الإطفائي سالم، والذي أعطى نصائح مهمة للأطفال على شكل حكايات وقصص ملونة عن الأخطار التي تنتج عن العبث بالأدوات الحادة، والكهرباء والنار. وركز المحاضر على تعليم الأطفال طرق التواصل مع الطوارئ للإبلاغ عن حدوث أي حريق أو خطر يحيط بالطفل. كذلك نظم قسم الأشغال اليدوية والطباعة في الجليلة ورشة تحت عنوان «قافلة نون»، وأوضحت لـ «الرؤية» مسؤولة قسم الأشغال اليدوية والطباعة منى عمارين أن القسم يعمل إبان المخيم على نشاط «قافلة نون»، والتي تستهدف إعطاء الأطفال المشاركين من عمر أربعة إلى 16 عاماً، فكرة عن طبيعة الحياة المحلية. وتعلم الأطفال المشاركون في الورشة نشاطاً فنياً لصناعة مجسمات للإبل، ولم يكتف الأطفال بالاعتماد على مخيلتهم بل عضدوها بقراءة أبحاث وكتب في المكتبات تتحدث عن سفينة الصحراء. ولمسرح الجليلة نصيب الأسد في المخيم الشتوي، إذ يتوافر مدرسون متخصصون يعكفون على تدريب الأطفال إبان ورش عمل على صناعة الأقنعة المسرحية وتلوينها بالشكل الذين يرغبون فيه، والهدف منها إعطاء الطفل الحرية في الإبداع، كما سيقدم الأطفال عرض mask show في ختام المخيم على مسرح الجليلة. ويقدم مركز الجليلة لثقافة الطفل عبر مخيمه الشتوي الختامي، سلسلة من المناشط الفنية، الثقافية، الحرفية والبيئية، تتنوع بين المسرح (مسرح الدمى لأعمار ما دون السادسة) والمسرح الحيّ للفئة العمرية بين (سبعة إلى 16)، التصوير، الإذاعة، الرسم.
#بلا_حدود