السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

ألفة

التأمت 70 فتاة في مناشط ورشة باقة «أوركيد» المندرجة ضمن مبادرة «ألفة» للمقبلات على الزواج وأيضاً المتزوجات، والتي نظمتها إدارة مراكز التنمية الأسرية ـ الشارقة أخيراً في كلباء، بهدف تأهيل المشاركات لتأسيس حياة زوجية سعيدة عنوانها الحب والعطاء. وأفادت «الرؤية» المستشارة الأسرية في إدارة المراكز منى عبيد النقبي، بأن الورشة تهدف إلى تعزيز وتنمية وعي المقبلات على الزواج بأسس وأركان الحياة الزوجية السعيدة وحمايتها من التفكك بالعطاء والحب المتبادل بين شريكي الحياة الزوجية. وركزت «أوركيد» على سلبيات فراغ مخزون الحب العاطفي بين الزوجين، وكيفية إنعاشه بين الشريكين بخمس لغات، إضافة إلى تعريف المنتسبات بآلية اكتشاف لغة شريك الحياة. وذكرت النقبي أن جهل الزوجين بلغة الحب أحد العوامل الرئيسة في نضوب خزان السعادة بينهما، وظهور ما يسمى بالطلاق العاطفي. وأبدت النقبي أسفها لحصر بعض الزوجات مفهوم الحب بينهن وبين أزواجهن في كثرة الهدايا والإكسسوارات والملابس والتنزه، إضافة إلى الإغداق عليهن بالمال، مشيرة إلى أن الحب بين الزوجين أسمى وأنبل من أن يختصر في هدية أو أي أشياء رمزية أو ثمينة. وتنبع أهمية البرنامج انطلاقاً من دور التناغم بين الشريكين في تحقيق الاستقرار والسعادة والانسجام، إلى جانب تحقيق التوازن المالي من دون إثقال كاهل الزوج بأعباء التعبير عن حبه لزوجته بالماديات بحسب النقبي. وصاحب الورشة معرض للأسر المنتجة لبيع مستلزمات المرأة من الدخون والعطور والملطفات، كذلك حرص البرنامج في الختام على تكريم كل من أسهم وأثر في إنجاح تلك المبادرة. وتتكون «ألفة» من ثلاث باقات لمراحل مختلفة استوحيت من أسماء الورد هي الأوركيد والجوري والنرجس، والتي تأتي تتويجاً لمسيرة انطلقت منذ عشرة أعوام في المبادرة، لرفع مستوى وعي الأسر ودعم استقرارها.
#بلا_حدود