الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

تحليل سلوك المتسوقين

طورت باحثة في مركز «ابتيك» للإبداع في جامعة خليفة ـ أبوظبي تطبيقات ذكية في مجالات التعليم، تعمل على أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية للإسهام في تدريس العلوم لطلبة المدارس. وذكرت لـ «الرؤية» الباحثة سلوى الزحمي أنها استخدمت مجموعة من الصور المتحركة والمسابقات متضمنة المعلومات العلمية، لتشجيع الطلبة على استخدامها والاستفادة منها دراسياً. وأضافت أنها عملت بالتعاون مع الفريق البحثي في مركز «ابتيك» على تطوير برنامج لمعرفة مستوى رضا العملاء عن خدمات الشركات ومراكز التسوق، عبر جمع وتحليل معدلات إقبالهم وآرائهم حول خدماتهم. ونوهت بأنها تعكف على تحويل دراسة بحثية إلى أرض الواقع عبر تصميم برنامج أو تطبيق ذكي يحلل سلوك المتسوقين. وأسهمت الزحمي في ابتكار نظام تشغيل ذكي ينظم عمل الأنظمة والبرامج أيضاً حال زيادة ضغط العمل، بدون إحداث خلل أو تباطؤ فيها أثناء عملها سوياً. وأفادت الزحمي، بأن «ابتيك» يعزز إسهامات الباحثين محلياً في مجال تكنولوجيا الاتصالات والتقنيات الحديثة والذكية. وأشارت إلى أن المركز يوفر مجموعة من العناصر الفعالة المحفزة للإبداع والابتكار، بما فيها ابتعاث الباحثين إلى الخارج، لذا تمكنت من إعداد مجموعة من الدراسات البحثية والابتكارات في مجال البرمجيات الحديثة. وأردفت «أعمل حالياً على استكمال دراسات بحثية حول إمكانية تحليل سلوك المتسوقين في مراكز التسوق لمعرفة رغباتهم الشرائية عند التوجه إلى المحال المختلفة». ونوهت الزحمي بأن تحليل السلوكيات الشرائية عند المتسوقين يسهم في تعزيز مبيعات المحال التجارية ومراكز التسوق الكبرى محلياً ودولياً، الأمر الذي يؤهلهم أيضاً إلى وضع خطط تسويقية فعالة. ولفتت إلى أن عدداً من الباحثين الإماراتيين في مركز «ابتيك» للإبداع، أسهموا في تحقيق مجموعة من الابتكارات التقنية في قطاع الاتصالات. وأوضحت أن الباحثين في المركز والبالغ عددهم نحو 30 باحثاً تمكنوا من الحصول على عدد من براءات الاختراع والاعتمادات الدولية على ابتكاراتهم في مجال الاتصالات. وذكرت الزحمي أن من بين المشاريع البحثية والبرمجيات التي طورها باحثو مركز «ابتيك» تطوير تطبيقات وأنظمة ذكية لتحديد مواقع الأجهزة اللاسلكية أو الأشخاص داخل المباني بدقه كبيرة باستخدام البنية التحتية القائمة على الشبكة اللاسلكية. ولفتت إلى أن باحثي المركز أسهموا كذلك في اختراع أنظمة وبرمجيات تنظم جدولة مهام الحاسوب وذلك لتلبية متطلبات وقت الإكمال (الموعد النهائي) بطريقة مبتكرة وذكية. وبينت أنه من أجل تحليل البيانات بكفاءة كبيرة، يستخدم أحد الأنظمة المبتكرة في المركز شبكة حواسيب تسمح بتخزين البيانات عبر عدد من النقاط في الشبكة، ما يسمح بتوزيع عبء التحليل ويجنب النظام أي اختناق ناتج عن الاستعلام المكثف لقاعدة بيانات.
#بلا_حدود