الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

عيل عجوز

 إيمان اليوسف - دبي في ديوان أحمد فرج الأول باللهجة العامية المصرية، يتجلى - وهو الشاب الذي لم يتعد الثلاثين - انعكاساً لعجوز خَبِرَته الحياة وشاطرته همومها وحكاياها ربما قبل الأوان صدر هذا الديوان عن دار روعة للطبع والنشر والتوزيع في نحو 125 صفحة تتنوع مواضيع قصائده الشيقة بين الوطني والفلسفي العميق والساخر. وتتفق جميع القصائد في أنها تشد القارئ إلى عالم شعري فريد تصنعه بمهارة من عناوينها ذات البصمة المميزة، والتي تأتي صادمة قوية في بعض الأحيان، مثل قصيدة «طز فيكو" و" من غير وش» المثيرة التي ترى بها العالم قصصاً من زوايا مختلفة، مثل «الواد بتاع البطاطا» و«سندريلا» و«عود كبريت» و«روشتة». ويمتلك الديوان قاعدة عريضة من متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، والتي حصدت الكثير من الإعجاب والتفاعل، ما يجعلنا نرتقب دواوينه القادمة، خصوصاً الفصحى منها.