الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

عيون ذبلت أجفانها

يروي الكاتب في «عيون ذبلت أجفانها» حكايات الناس العاديين، وهي قصص تتداخل وتتناسل وتبدو تنويعات على حكاية واحدة عنوانها الفقر والمرض والجوع بكل أشكاله ومظاهره. ويتطرق إلى ما يتنوع على هذه الحالات من حكايات ثانوية لأفراد يعملون ويحلمون ويثورون، لكن من دون جدوى، إذ تلاحقهم خيبات الأمل، حيثما توجهوا، فذاك يبحث عن رغيف خبز، وآخر يحلم بدثار يخمد روعه ويسكب الدفء في بدنه، وثالث يبحث عن العافية. ويتناول الكاتب تلك الحكايات بخطاب روائي تعدد مواصفاته، وتكسر السرد وتقطعه متانة اللغة. أما عملية الروي، فتتنقل بين حركة الأبطال الخارجية وأفكارهم وانفعالاتهم، وهو في الغالب سرد إخباري يستعيد ما مضى من تاريخ الشخصية ويقرنها بواقعها الآني. وأحسن الراوي اختيار مفردات كتابه بأناقة وبحساسية مرهفة، فقدم نصاً قصصياً ممتعاً متماسكاً، يوقظ الضمائر ولا يخلو من المتعة والفائدة. وتضم المجموعة خمسة عشر قصة قصيرة، جاءت تحت العناوين الآتية «رائحة الانتقام، الحذاء الطبي، الحنين إلى الظلام، أنياب أبي، وتاج بلا بريق».
#بلا_حدود